هجوم إلكتروني يلحق خسارة قوية ببنك روسي

0
7

هجوم إلكتروني يلحق خسارة قوية بأحد المصارف الروسية مبلغا كبيرا مما سبب خسارة قوية في سوق بورصة موسكو، الهجوم تم من قبل قراصنة الهاكرز، حيث بلغت قيمة الخسارة التي تلقها المصرف الروسي ما يقدر ب 7 ملايين دولار، و هذا يوضح خطورة التعرض إلى هجوم إلكتروني ، و هذا ليس للمرة الألى بل تتوالى هذه الهجمات التي تحدث خسائر مهولة في كل بقاع العالم و يكفي التذكير بخسائر الهجمات الإلكترونية قاربت ال400 مليار جنيه استرليني، لنعلم أهمية فرض الرقابة على الانترنيت.

هجوم إلكتروني

و تمت هذه الخسائر من خلال إجراء تعديلات في عدة صفقات جعلت عدد من الصفقات المرطبة بالعملات خلال التداولات في بورصة موسكو، خارج سيطرة البنك ما تسبب في تكبد خسائر جسيمة لم يستطع تجاوزها أو تدارك الأمر.

تفاوت كبير في سعر الدولار يوم الأربعاء 17 شباط / فبراير جعل سعر الدولار يتفاوت ما بين 5 روبيلات صعودا و هبوطا، الأمر الذي فهمه الكثيرون على أنه خطأ من أحد موظفي البنك أو عطل تقني، ليتضح في ما بعد أن البنك قد تعرض إلى هجوم إلكتروني من قبل هاكرز، قاموا بالسيطرة على عمليات التداول و عقد الصفقات تحت اسم هذا المصرف مما جعل فوضى و اضطرابا في سعر صرف الدولار.

خسائر جد مهولة تكبدها المصرف بسبب هذا الهجوم، حيث بلغت ما مقداره 500 مليون روبل أي ما يعادل 7 مليون دولار، هذه الخسائر جعلت المصرف يقوم باللجوء للقضاء حتى يقوم بتجميد أرصدة بعض المتداولين و ذلك للشك في تورطهم في عملية النصب و الاحتيال التي كبدته هذه الخسائر المهولة.

في المقابل صرحت بورصة موسكو للأوراق المالية أن جميع المعاملات و التداولات صحيحة من الناحية القانونية، و هذا يعني أن كل الصفقات سليمة و لا اختراق فيها للقانون، لكن هذا لا يعني أن هذا الأمر سيمر دون التفكير في حلول تضمن حماية حقوق المستثمرين و المشاركين في سوق التداول.

مزيد من الروابط المهمة في نفس ساق المقال:
الابتزاز الإلكتروني في غياب الرقابة
الرقابة الإلكترونية لمكافحة مواقع ترويج المخدرات
أهمية الحكومة الالكترونية و ما أهدافها

لا تعليقات