42 مكتبا كمبوديا معتمد لتوفير العمالة المنزلية

0
41

أعلنت وزارة العمل السعودية أن حكومة كمبوديا تعتمد 42 مكتبا لإرسال العمالة المنزلية و العامة إلى السعودية، لافتتا إلى أن هناك جهودا مقامة من طرف الدولتين للرفع من أعداد مكاتب الإستقدام المعتمدة لتلبية الطلب المتزايد و ضمان وصول الخادمات المنزلية إلى المملكة السعودية بشكل سلس.
و في وقت سابق وقع وزير العمل الدكتور مفرج بن سعد الحقباني مع وزير العمل بمملكة كمبوديا أيت سامهينغ، اتفاقية مشتركة لاستقدام العمالة المنزلية و العمالة العامة،و ذلك ضمن جهود الوزارة الرامية إلى توسيع جهات الاستقدام من دول إرسال العمالة و فتح قنوات جديدة لتلبية الطلب المتزايد على العمالة المنزلية المدربة و الماهرة.
العمالة المنزلية
و في نفس السياق أشار مدير عام العلاقات الثنائية الدولية في وزارة العمل “محمد الشارخ” إلى ان الوزارة تقوم على تكثيف قنوات و أليات إرسال العمالة المنزلية إلى المملكة السعودية من أجل فتح المجال من قبل العازمين باستقدام العمالة المنزلية و الرفع من حدة التنافسية في السوق من اجل ضمان تطويره و ضبطه بما يلبي حاجيات الطلب المتزايد على العمالة المنزلية و خصوص النسائية.
و أوظح الشارخ أن إجراءات استقدام العمالة في المنزل من مملكة كمبوديا حتى الوصول إلى المملكة تتم الكترونيا و ذلك عن طريق ربطها بمكاتب و مؤسسات الإستقدام، في خطوة مهمة تهدف بالأساس تسهيل إجراءات استقدام العمالة المنزلية، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة في وجه المكاتب و المؤسسات العاملة في السوق السعودي من استقدام العمالة المنزلية وفقا لامكانيات المواطنين الراغبين في استقدام العمالة المنزلية.
العمالة المنزلية
و لفت الشارخ إلى أن الوزارة جعلت قضية الخادمة المنزلية من أولويات اهتماماتها في الوقت الراهن، و تعمل على تتبع تطورات القضية و ما تحتويه من صعوبات و تحديات بغيا منها لتطوير إجراءات الإستقدام و ضبط تكاليفه و بحثا منها على ضمان توازن سوق العمالة المنزلية و تطوير الخدمات التي توفر للمواطن بما يؤكد حصوله على الخدمة الملائمة في المدة و التكلفة المناسبتين.
و تهدف إلى أن تقوم العمالة المنزلية من كمبوديا بدور بارز في تغطية احتياجات سوق العمل المنزلي و سوق العمل في القطاع الخاص من العمالة المنزلية المتدربة و الماهرة التي تقدر على أن تسهم بشكل فاعل لسد احتياجات سوق العمل بالمملكة السعودية.
و يذكر ان سوق استقدام الخادمة المنزلية في السعودية يعرف أزمة خانقة، بسبب قيام بعض الدول بمبادرة حد مواطنيها من السفر إلى المملكة للعمل في مهن العمالة المنزلية، نتيجة تدني الرواتب، و الشكاوي المتزايدة من سوء المعاملة، فيما تشترط دول أخرى حد أدني للراتب للقبول بسفر مواطنيها إلى المملكة.
و لمكافهة هذه الأزمة عملت السلطات السعودية على فتح منافذ جديدة لاستقدام الخادمة المنزلية من دول أخرى، مثل الصومال و النيجر و جيبوتي، و أخيرا كمبوديا.
مقالات ذات صلة:
شركة البترول ستوقع اتفاق لتمويل مشروع الوقود البيئي مع بنوك محلية
اتفاق السعودية و روسيا على تجميد الإنتاج و إيران ترحب بالقرار
موديز تتوقع نمو الاقتصاد السعودي 1.5% وتتعهد بالمحافظة على سعر الصرف

لا تعليقات