إقليميا الكويت في المرتبة الرابعة لتكنولوجيا الألياف الضوئية

0
26

احتلت الكويت المرتبة الرابعة في معدل انتشار الألياف الضوئية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، في حين احتلت الإمارات المرتبة الأولى تليها قطر ثم السعودية، و يساهم توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل في تدفق الخدمات الجديدة التي تعزز نوعية الحياة، و تشارك في تحسين البيئة و تعزز القدرة التنافسية.

الألياف الضوئية

و بحسب دراسة لمجلس توصيل الألياف الضوئية FTTH فإن معدل انتشار هذه التقنية في منازل الشرق الأوسط وشمال افريقيا بلغ حاليا 43 في المئة، وأن الإمارات العربية المتحدة تتصدر هذه السوق بنسبة 75%.
و بالنسبة لعدد المشتركين في العالم فقد وصل 181.7 مليون مشترك لغاية منتصف سنة 2015، ما يفسر سرعة وتطور هذه التقنية لتقديم أحدث وأسرع خدمات الانترنت للمنازل والأعمال التي تمكن من تقديم خدمات فيديو وانترنيت وصوت بكفاءة أعلى وقوة أكبر، وقد تم الإعلان عن القياس العالمي خلال المؤتمر الأوروبي السنوي بتصدر الإمارات للمركز الثاني عالميا بعد كوريا الجنوبية، كما دخلت خمسة بلدان من منطقة الشرق الأوسط المقياس العالمي في 2015 بالمقارنة مع 3 دول في 2014.

الألياف الضوئية
و في نفس الوقت وصل عدد المشتركين في منطقة الشرق الأوسط حوالي 2.1 مليون، أي بزيادة قدرها 20 في المئة عن العام السابق، بينما بلغ عدد المنازل التي وصلت إليها الألياف الضوئية أكثر من 5 ملايين منزل، بزيادة قدرها 28 في المئة عن العام المنصرم.
و بينت الدراسة أيضا أن عدد المشتركين في منطقة الشرق الأوسط بلغ حوالي 2.1 مليون، لأي بزيادة بلغت 20 في المئة مقارنة بالعام المنصرم، في حين بلغ عدد المنازل التي وصلت إليها الألياف الضوئية أكثر من 5 ملايين منزل بزيادة قدرها 28 في المئة عن العام السابق.

الألياف الضوئية

و أظهرت الدراسة أن مشغلي شبكات الاتصالات الرئيسين والمشغلين البدلاء يشكلون الجهات الفاعلة الرئيسية في توصيل ونشر الألياف الضوئية إلى المنازل، لكن على البرامج الوطنية أن تعزز سوق توصيل الألياف الضوئية إلى المنازل والمباني في منطقة الشرق الأوسط.
و وفقا للدراسة فإن الدولة التي تتمتع بأعلى معدل انتشار لهذه التقنية في المنطقة وعلى الصعيد العالمي هي الإمارات العربية، بينما احتلت قطر المرتبة الثانية في المنطقة العربية بثاني أعلى معدل للإنتشار بحوالي 72 % تليها السعودية والكويت.

الألياف الضوئية

و لإستكمال الخطة المستقبلية للمنطقة والدخول في سباق ميغابيت، فأعلى معدل السرعة المتوفرة حاليا وصلت إلى 500 ميغابيت في الثانية في الإمارات، و المعدل الأكثر انتشارا هو 100 ميغابيت في الثانية و هذه الخدمة متاحة في دولة الإمارات و السعودية و سلطنة عمان و قطر و الأردن و تونس.
و جل شركات الاتصالات في دول مجلس التعاون الخليجي توفر خدمات التلفزيون و الفيديو المتوفرة على الشبكات الحديثة و مع خدمات OTT الجديدة التي حلت في منطقة الشرق الأوسط لتغطية FTTH، و تشير التوقعات إلى أن تصبح زيادة الإنتشار و التغطية مبشرة جدا.

للمزيد اقرا مايلي:
أرباح شركة إيكويت في 2015 بلغت 739 مليون دولار
23 مليار دينار القيمة السوقية للشركات الكويتية المدرجة
شركة البترول الوطنية :200 مليون دولار سنويا لصيانة المصافي

لا تعليقات