التسوق في الجوال يحقق ازدهارا في نمو التجارة الإلكترونية في السعودية

0
26

التسوق في الجوال يُحدِث طفرة في نسبة المبيعات الإلكترونية في المملكة العربية السعودية، حيث كشفت دراسة حديثة لشركة كيتيو المتخصصة في تحليل بيانات و نزعات تصفح المستخدمين للمتاجر الإلكترونية أن أزيد من 79 في المائة من صفقات البيع و الشراء تتم عبر الجولات الذكية في المملكة العربية السعودية، حيث هذه الدراسة تقول أن السعودية تتفوق على النسب المحققة في الدول الغربية من حيث استخدام تقنية الشراء عبر الجوالات الذكية.

التسوق في الجوال

عرف التسوق في الجوال تقدما محوظا خاصة بعد التطورات و التحديثات التي عرفتها مواقع المتاجر الإلكترونية مما شجع الكثيرين على التعاطي لها عبر الهواتف المحمولة و بدء ممارسة التسوق في الجوال ، حيث تميز الجولات بمميزات لا تمنحها الأجهزة الثابتة أو الكبيرة الحجم نسبيا كما يصعب نقلها بكل سهولة، عكس الجوالات فهي في المتناول في أي وقت و مكان، و مع التحديثات التي سهلت على مستخدمي الانترنيت تصفح العديد من المواقع التسويقية بكل سهولة زاد الشغف على التسوق من خلال استخدام الهواتف الذكية.

تطوير مجال التسوق في الجوال جعل السعودية تعتلي مراتب الصدارة في قطاع التجارة الإلكترونية، حيث يتوقع أن تزداد النسبة بما يفوق 50 في المائة خلال السنة الحالية، بعدما حققت نسبة ارتفاع ناهزت 33 في المائة خلال الربع الأخير من سنة 2015.

العديد من المتاجر الإلكترونية المحلية المتواجدة بالمملكة العربية السعودية حققت نتائج مهمة تنافس من خلالها المتاجر العالمية ذات السيط و الجودة العالية من حيث المنتجات و الخدمات التي تقدمها و أيضا توفير أسعار مناسبة و غيرها من المحفزات و التشجيعات التي تقوي العلاقات مع السوق المستهدف و تجعل الزبون يمنح الولاء لعلامتها التجارية، و لا ننسى تحسين أنظمة الدفع و التسليم و غيرها من التفاصيل التي جعلت التجارة الإلكترونية تحقق نسب مبيعات عالية جعلتها في مرتبة عالية و تنافس أقوى المتاجر العالمية.

التسوق في الجوال
استغلال أدوات التسويق و التحليل الجيد لطموحات الأسواق المستهدفة و التمييز ما بين ما يفضله الرجال عن النساء، و استخدام تقنيات و تصاميم المواقع بأسلوب مريح و سهل التصفح، يجعل الصور و الأثمنة واضحة و أيضا أساليب الدفع المعتمدة و كيفية التوصل بالمنتج، جعلت نظرة التسوق المحلية تتغير و تتطور محققة نسب عالية من المبيعات، و قد لوحظ أن يوم الجمعة هو يوم الذروة لدى مستخدمي الانترنيت المحليين لأنه يوافق يوم العطلة الأسبوعية، مما يجعل العديد يتعاطى التسوق و ابتياع كل ما يحتاج فقط من خلال التسوق في الجوال دون عناء أو جهد.

مزيد من المقالات:
انتعاش اقتصاد السعودية بفضل نمو التجارة الإلكترونية
الدعاية التسويقية عن طريق التأثير النفسي
مدير مبيعات ناجح عبر هذه التوجيهات

لا تعليقات