التسويق الفكاهي و مدى فعاليته

0
12

التسويق الفكاهي مصطلح قد يبدو غريبا لدى الأغلبية، ما هو التسويق الفكاهي و الهدف منه، و هل فعلا يجدي التسويق الفكاهي في جعل الشركة تنجح في التسويق لمنتجاتها و خدماتها التي تريد تقديمها للسوق، لكن تبقى إشكالية التعريف به تؤرق العديد من خبراء التسويق حيث لم يجدوا له تعريفا ثابتا، فكان التوجه إلى الاتفاق على أنه مصطلح يحمل أكثر من معنى و يطبق بأكثر من أسلوب، و ذلك حسب الزمان و المكان و أيضا يختلف من ثقافة مستهلك لآخر، لذا لم يكن تعريف محدد لمفهوم التسويق الفكاهي .

التسويق الفكاهي

فكرة التسويق الفكاهي جاءت بهدف إضفاء جو ممتع يجعل المستهلك يستمتع بالتسوق في متجر إلكتروني ما، و ذلك من خلال استخدام رسومات أو صور مضحكة تضفي حسا فكاهيا على المتجر خلال تصفحه، لكن ما يعاب على هذه التقنية أنها أحيانا عوض ما تعطي نتائج إيجابية تنقلب سلبيا على المتصفح التي يجدها ثقيلة الظل و ليست في مكانها الصحيح، مما يؤثرا سلبا على مردودية المتجر الإلكتروني و عوض أن يكون مستقطبا لانتباه الزائر يكون منفرا له.

التسويق الفكاهي

تبقى الفكرة التي يتبعها مؤيدي التسويق الفكاهي أنه لا يكفي تقديم منتجات أو خدمات بجودة عالية و أثمنة مناسبة فقط، بل يجب تقديم شيئا آخر يمنح البسمة و يضفي جو مرح و سعيد على المستهلك، بحث يشعر الزبون أنه يتسوق و لا يشعر بالملل أو الضجر.

التسويق الفكاهي

و من تقنيات المستخدمة في نهج أسلوب التسويق الفكاهي في كونه متغير من يوم بآخر مما يجعل الزبون يكون متلهف لمعرفة جديد المنتجات و أيضا تحقيق متعة و استمتاع و هو يتجول في أرجاء موقع المتجر الإلكتروني، و بالتالي نجد أن الجدوى من اعتماد التسويق الفكاهي هو خلق جو يسعد الزبون و يجعله جد راضي عن خدمات الموقع و مستمتعا جدا و هو يقضي وقتا في أجواء مسلية و في نفس الوقت يستفيد من العروضوات و التخفيضات في الأسعار و الجودة العالية في منتجات المتجر الإلكتروني.

مزيد من الروابط:
الدعاية التسويقية عن طريق التأثير النفسي
التسوق في الجوال يحقق ازدهارا في نمو التجارة الإلكترونية في السعودية

لا تعليقات