البحث الشبكي الإجتماعي و كيفية استخدامه

0
10

إن التواجد على الشبكات الإجتماعية أصبح من الأمور السائدة الآن، و خصوصا بالنسبة للشركات و المؤسسات التي تعتبره من الأمور الهامة، لهذا لا يمكن للفرد تجاهلها في أية استراتيجية تسويقية، و خاصة عند تسويق الأنشطة التجارية المختلفة، فمن غير الممكن العمل على الويب دون أن تتواجد مؤسستك على مواقع التواصل الإجتماعي التي أصبحت تجمع بين مختلف الأجناس البشرية، و هنا نرى أن معظم الأشخاص يلجؤون إلى البحث الشبكي الإجتماعي الذي يقدم نتائج البحث التي ترتكز على تواصل الناس، و ما يقدمه الأصدقاء و العلامات التجارية المتواجدة على الشبكات الإجتماعية، و هذا البحث بالأساس يختلف بشكل كبير على البحث على محركات البحث، لأنه يقوم بتقديم النتائج فور صدورها لكي ترتب بشكل زمني، و هنا يتبين لنا أن الظهور في نتائج البحث الأولى على جوجل و بينج يستغرق وقتا طويلا، على عكس البحث الشبكي الإجتماعي الذي يتميز بالسرعة و لا يتعلق بجودة المحتوى المنشور.

إذن فجلب الزوار و القراء و المبيعات من البحث على مواقع التواصل الإجتماعي يعد من أسرع و أسهل الطرق مقارنة مع البحث التقليدي، لهذا يوصى الأمر باستغلال البحث الشبكي لتحقيق الأهداف، و في نفس الوقت لا يجب أيضا إهمال البحث التقليدي، ومن هنا سنقوم بتقديم بعض الطرق التي تساعد في استغلال البحث الشبكي الإجتماعي.

البحث الشبكي

استخدام الهاشتاغ و الكلمات الدلالية

نرى أن هناك إقبال و وعي كبير بأهمية الهاشتاغ و الكلمات الدلالية على المواقع الإجتماعية و خاصة الفيسبوك و التويتر و غيرها من الشبكات المنافسة، لكن رغم تلك الأهمية فنسبة الناجحين في استخدامها ضئيلة جدا، و هذا بسبب استعمال الهاشتاغات التي لا معنى لها و لا يوجد إقبال عليها، لهذا فالأمر الصحيح هو وضع الهاشتاغات المنطقية التي يمكن لأي شخص مهتم أن يقوم باستخدامها للوصول إلى منشورك، و التي ستستهدف ردود أفعال العرب، و في هذه الحالة ستتمكن من تحقيق النجاح من خلال هذه الهاشتاغات و الكلمات الدلالية التي لها معاني كبيرة و واضحة.

توافق الكلمات الدلالية و الهاشتاغ مع طبيعة المنشور

تعتبر الكلمات الدلالية و الهاشتاغ من المفاتيح المهمة التي تعتمدها الشبكات الإجتماعية في عرض نتائج البحث للباحثين عليها، و في هذا الصدد نرى العديد من المستخدمين ينشرون مواضيع و منشورات ذات محتوى ديني، و بالتالي يقومون بوسمها بهشتاغات أحجنبية و عربية لا علاقة لها بالمحتوى الموجود، و هذا من الخطأ الذي يؤدي إلى فشل الموقع، و مع استمرار الوقت ستجد أعمالك و منشوراتك في معزل عن العالم ، و بالتالي لن تصل إلى أية نتيجة في تحقيق المبيعات و الأرباح التي لا طالما حلمت بها، لهذا يجب الحرص دائما على التوافق بين الكلمات الدلالية و الهاشتاغ مع طبيعة المنشور الذي تم وضعه، لكي يتمكنوا من جلب الزوار و المبيعات للموقع بشكل كبير.

إقرأ المزيد:

كيفية الربح من سكريبت ووردبريس
كيف تجذب حركة العملاء إلى متجرك الإلكتروني؟
مستخدمي الأنترنيت في اليمن في ارتفاع مستمر

لا تعليقات