شركة تركية تروج لمنتجاتها في السوق الروسية عبر التسويق الالكتروني

0
10

شركة تركية تروج لمنتجاتها في السوق الروسية عبر التسويق الالكتروني و ذلك رغم الحظر التي تفرضه روسيا على منتجات تركيا و التي غير مسموح لها بالدخول إلى أسواقها، رغم ذلك قررت شركة GittiGidiyor الممثلة لشركة eBay العالمية في تركيا، أن تعتمد تقنية التسويق الالكتروني في الترويج لمنتجاتها و بيعها في الأسواق الروسية، و ذلك رغبة منها في إيصال منتجاتها نحو الأسواق العالمية.

شركة تركية

و كما جاء في صحيفة “خبر تورك” التي نقلت تصريح رئيس مجلس إدارة الشركة “أورجيت كنتيرجي” الذي قال عبره : “الطريق أمامنا مفتوح، سنبدأ في العمل على تصدير المنتجات التركية لدول عديدة، وستكون البداية نحو روسيا، حيث سنعمل على تصدير البضائع التركية إليها عبر التسويق الإلكتروني على الرغم من العلاقات المتوترة ونأمل أنه سيكون لنا دور في تحسين محيط العمل مع روسيا”.

و كما هي العديد من الشركات عبر العالم تسعى شركة تركية إلى إبراز مؤهلات التسويق الالكتروني في العالم، و الترويج لمنتجاتها عبر جميع الأسواق حتى المحظورة منها، و ذلك باستغلال ميزة خدمات الانترنيت التي لا تعترف بالحدود الجغرافية و تسمح لفتح أسواق جديدة و مهمة للتصدير.

و كما ذكر “كنتيرجي” أن روسيا لديها إمكانات كبيرة، و رغم الموقع العالمي eBay لازال غير متوافر بوفرة تسمح لتركيا بفرض منتجاتها في كل الأسواق، لكن تركيا لا تزال مستعدة لبذل مجهودات مضاعفة من أجل فتح بوابات جديدة و مهمة للتصدير.

تعتبر شركة GittiGidiyor شركة تركية ناجحة في التسويق الإلكتروني بالمقارنة مع بقية الشركات المتواجدة بها، حيث استطاعت خلال عام 2015 بمعدل وسطي خلال كل ثانيتين بيع منتج واحد، و يبلغ عدد المشتركين في الموقع 14.3 مليون مشترك، و بلغ عدد الزائرين بالشهر الواحد بمعدل وسطي 15 مليون زائر.

بالرغم من أن روسيا فرضت الحظر على استيراد المنتجات التركية منذ فاتح يناير / كانون الثاني 2016، و ذلك تأثرا بالأزمة السياسية و العسكرية بين البلدين إثر إسقاط تركيا لمقاتلة روسية اخترقت المجال الجوي التركي في دجنبر / تشرين الثاني 2015.

eBay موقع إلكتروني الأول عالميا في المزادات، حيث يمثل دور الوسيط بين البائع و المشتري كما يسمح لأي شخص من عرض منتجاته.

مزيد من الروابط:
هجوم إلكتروني يلحق خسارة قوية ببنك روسي
تركيا تسعى لزيادة التجارة مع أمريكا اللاتينية و إيران
معاناة القطاع السياحي في تركيا

لا تعليقات