” أوبك” اتفاق تجميد الإنتاج ستعقبه تحركات أخرى

0
21

صرح مساء أمس الإثنين الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول ” أوبك” ، بأن كبار منتجي النفط في العالم قد يقومون بدراسة خطوات أخرى لتصفية تخمة المعروض الناتجة عن كثرة الإنتاج بالأسواق العالمية في حالة نجاح اتفاق أولي لتجميد الإنتاج لعدة أشهر.
وصرح عبد الله البدري خلال حديثه بمؤتمر في هيوستون أن منتجي النفط الصخري الأمريكيين سيسارعون إلى استئناف العمليات إذا تعافت الأسعار إلى 60 دولارا من 30 دولار للبرميل حاليا.

" أوبك"

وفيما يخص مشاريع النفط الصخري قال: “لا أعرف كيف سنتعايش معا”، مضيفا إلى أن تراجع الأسعار إلى أكثر من 70 في المئة في 20 شهرا لا يماثل دورات الصعود والهبوط السابقة لأسعار النفط.
وأشار إذا ارتفعت الأسعار في 2017 أو 2018 فإن النفط الصخري الأمريكي سيكبح صعود السعر.

" أوبك"
والبدري جدد بدوره التأكيد على استعداده للعمل مع جميع منتجي النفط من داخل ” أوبك” وخارجها لتصريف تخمة المعروض العالمي التي خفضت الأسعار إلى أدنى مستوياتها في أكثر من عشر سنوات، قائلا عن الاتفاق المبدئي على تجميد الإنتاج والذي توصلت إليه السعودية وروسيا ومنتجون أخرون الأسبوع الماضي هو مجرد بداية.
وزاد أن الخطوة الأولى لتجميد الإنتاج قد يتخذ في حالة نجاحه خطوات أخرى في المستقبل.
لكن إيران التي كعقبة رئيسية أمام الاتفاق بعد أن تعهدت بزيادة الإنتاج بقوة منذ رفع العقوبات الشهر المنصرم، وبالرغم من هذا فلم توقع رسميا على الاتفاق حتى الآن مما يلقي بظلال من الشك على تطبيقه.

" أوبك"

وفي نفس السياق قال البدري إن ” أوبك” ترغب في الانتظار لثلاثة أو أربعة أشهر لمعرفة ما إذا كان الاتفاق سيثبت، مشيرا إلى أنه مستعد للتحدث مع المسؤولين الأمريكيين بشأن انهيار أسعار النفط، لكنه لم يذكر نوع الإجراء الذي قد يتوقعه من المنتجين الأمريكيين.
ولم يتوقع معظم المراقبين أن يطول أمد التراجع الحالي في أسعار النفط على هذا النحو ولا أن يكون بهذه الحدة لكن بعض المسؤولين بدأوا بالفعل يبدون تخوفهم من أن التخفيضات الحادة في الإنفاق الرأسمالي لعامين متتاليين قد تؤدي إلى نقص إمدادات النفط الخام لعدة سنوات مستقبلا.

للمزيد من المقالات إقرأ ما يلي:
اتفاق رباعي على تجميد إنتاج النفط عند مستويات يناير
استمرار تراجع اسعار النفط خلال 2016 حسب اوبك
توقعات من اوبك بعودة التوازن لسوق النفط 2016

لا تعليقات