إسرائيل تسعى لجذب مستثمرين جدد من خلال تمديد فترة رئيس الأوراق المالية

0
15

قامت إسرائيل بتمديد فترة ولاية رئيس هيئة الأوراق المالية، “شموئيل هاوزر”، ثلاث سنوات لأجل منحه الكثير من الوقت لتنفيذ خطة لجذب مستثمرين جددا إلى بورصة تل أبيب.
بالرغم من التعافي المتواضع لبورصة تل أبيب العام المنصرم، فقد عرفت تقلصا في الأحجام منذ سنة 2010، وهي في الوقت الحالي في مرحلة إعادة تنظيم لتحويلها إلى جوهر هادف للربح.
لقد حرمت إسرائيل من حصة كبيرة من الاستثمارات الكامنة قبل خمس سنوات عندما تم تعديل تصنيفها من سوق ناشئة إلى سوق متقدمة من قبل (إم.إس.سي.آي) لمؤشرات الأسواق.

إسرائيل

لقد كان من المتصور أن تنتهي فترة ولاية “هاوزر” في ماي، غير أن وزير المالية “موشيه كاهلون” قد مددها ليمكنه من إنهاء تطبيق الخطة التي ينهمك عليها.
وذكر “كاهلون”، في إشارة إلى مشروع قانون وضعته وزارته أنه تم إطلاق عملية تعزيز البورصة وإعادتها إلى مكانتها كمحرك للاقتصاد الإسرائيلي، وأضاف أن التعديلات تهدف إلى تعزيز القدرة التنافسية للبورصة وتمكينها من خفض عمولات التداول.
وقد أشار إلى أن أيام التداول الحالية من الأحد إلى الخميس وفقا لأيام العمل الأسبوعية في إسرائيل ستتغير لتصبح من الاثنين إلى الجمعة لتتزامن مع فترات عمل البورصات بباقي أنحاء العالم.

إسرائيل

ويسيطر على البورصة حاليا أعضاؤها وهم شركات وساطة مالية معظمها من النظام المصرفي.
واعتبر “كاهلون” أن تغييرات الهيكل يجب أن تلغي تضارب المصالح بين إدارة البورصة وأعضائها وتخفض هيمنة البنوك عليها. كما أشار إلى أن معدل تمثيل البنوك في البورصة ستتقلص من 71 إلى 35%.
سيتم تطبيق إجراءات من أجل تشجيع أعضاء البورصة على بيع حصصهم وجذب المزيد من الأعضاء الدوليين.
وقد عرف حجم التداول ارتفاعا في بورصة تل أبيب سنة 2015 إلى 1.4 مليار شيقل (359 مليون دولار) في اليوم من 1.2 مليار في 2014، غير أنه مازال دون مستوى 2010 البالغ ملياري شيقل يوميا.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
تباطؤ قطاع التصنيع الأوروبي وفشله في إحراز التوقعات
الأسهم العالمية تحقق أسبوعا إيجابيا
مجموعة سيمنس الألمانية تسعى للفوز بمشروعات في إيران

لا تعليقات