ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية و تراجع مخزونات البنزين

0
9

أوضحت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم أمس الأربعاء أن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية قد عرفت صعودا الأسبوع المنصرم فيما عرفت مخزونات البنزين للمرة الأولى منذ نونبر تراجعا ملحوظا كما عرفت مخزونات نواتج التقطير هي الأخرى انخفاضا.

مخزونات النفط

وارتفعت مخزونات النفط 3.5 مليون برميل في الأسبوع المنصرم بالمقارنة مع تكهنات المحللين للرفع من قدرتها 3.4 مليون برميل. وعرفت المخزونات في منطقة ساحل الخليج صعودا إلى أعلى مستوياتها منذ عام 1990 على الأقل في أعقاب تراجع في معدلات تشغيل مصافي التكرير من تكساس إلى فيلادلفيا استجابة لتراجع هوامش الأرباح.
ونمت مخزونات الخام في مركز تسليم العقود الآجلة في كاشينج بأوكلاهوما 333 ألف برميل حسب ما جاءت به بيانات إدارة معلومات الطاقة.
وأوضحت البيانات أن استهلاك مصافي التكرير من النفط الخام تراجع بمعدل 163 ألف برميل يوميا مع تهاوي معدلات التشغيل 1 نقطة مئوية.

مخزونات النفط

وانخفضت مخزونات البنزين 2.2 مليون برميل لتبلغ إلى 256.5 مليون برميل فيما كانت توقعات المحللين في استطلاع لـ “رويترز” تشير إلى تراجع قدره مليون برميل، والسبب في هذا الانخفاض أي تراجع مخزونات النفط إلى تقليص مصافي التكرير الإنتاج ويعد هذا التراجع الأول منذ أوائل نونبر.
غير أن مخزونات البنزين في منطقة الساحل الشرقي قفزت 1.8 مليون برميل إلى 72.2 مليون برميل وهو أعلى مستوي لها منذ عام 1990 على الأقل.

مخزونات النفط

كما قفزت مخزونات البنزين في منطقة ساحل الخليج الأمريكي إلى أعلى مستوى مسجل مع صعودها 4.4 مليون برميل لتبلغ إلى 255.6 مليون برميل.
كما أوضحت البيانات تراجع مخزونات نواتج التقطير التي تتضمن وقود الديزل وزيت التدفئة بمعدل 1.7 مليون برميل و كانت التوقعات تلوح إلى تهاوي قدره 711 ألف برميل.
وقد انخفضت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي 117 ألف برميل يوميا إلى 7.4 مليون برميل يوميا.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
” ستاندرد تشارترد ” يسجل أول خسارة منذ 26 عاما
محافظ البنك الوطني السويسري قلق من الوضع الاقتصادي الأوروبي
انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يفقد الإسترليني قيمته

لا تعليقات