المغرب قرر وقف اتصالاته مع الاتحاد الأوروبي

0
16

قال رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران نحن ناسف لأننا سنكون مضطرين إلى إيقاف الاتصالات مع الاتحاد الأوروبي، إلى أن يتم توضيح الأسباب التي جعلتهم في المرحلة الماضية لا يتعاونون معنا بالشكل المطلوب على مستوى مصالحهم القانونية، وتعطى لنا الضمانات لكي نعامل في المستقبل كشريك رئيسي، وأكد المتحدث ذاته انه ابلغ السفير الأوروبي في الرباط أن الطعن في الاتفاق مرفوض جملة وتفصيلا.

وأوضح كذلك أن المغرب يعتبر هذا القرار خطيرا وكبيرا يقتضي أن يتعامل معنا الاتحاد الأوروبي في مستقبل التطورات في هذه القضية، بما يشبه محكمة استئناف عندهم بطريقة مختلفة لما تعامل به معنا في المرحلة السابقة، وشدد بنكيران كذلك على أن قضية الصحراء ليست قضية عادية أو ثانوية بالنسبة للمغرب، بل هي قضية وجود أو عدم وجود، يجب أن تكون الأمور واضحة بالنسبة للأوروبيين، نحن لا نقبل منهم أن يتدخلوا في عدالتهم، لكن يجب أن يحسنوا تقدير الأمور.

قررت الغرفة الثامنة في المحكمة الأوروبية في ديسمبر إلغاء اتفاق للتبادل التجاري الحر لمنتجات الزراعة والصيد، وجاء هذا الحكم استجابة لطلب تقدمت به البوليساريو، التي تنازع المغرب على الصحراء، حيث اعتبرت المحكمة أن الاتفاق لا يحتوي على ضمانات استفادة سكان الصحراء من عائدات موارد المنطقة، وطالب القرار المجلس الأوروبي، الذي قدم ضده الطعن، بالتأكد من أنه لا توجد مؤشرات لاستغلال الموارد الطبيعية في الصحراء، يمكن أن يكون على حساب سكان الصحراء، بما يمس بحقوقهم الأساسية.

المغرب

دافع المجلس الأوروبي عن الاتفاق بالتأكيد على ضمان المغرب استفادة السكان في الصحراء من موارد منتجات الزراعة والأسماك، المصدرة إلى الأسواق الأوروبية خاصة، إن الاتفاق يفرض على المغرب إعداد تقارير حول مدى استفادة سكان الصحراء المغربية من عائدات موارد الصيد والزراعة، وقال وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي إن المغرب يرفض قرار المحكمة الأوروبية حيث يراه سياسيا وليس ذا طبيعة قانونية، مشيرا إلى انه اتصل بمسئولين أوروبيين كي يدعوهم للتعبير عن موقف صريح من القرار.

كانت الحكومة المغربية قد أو ضحت إن الاستثمارات التي ستنجز في عشرة أعوام، تعادل تلك التي عرفتها المنطقة في أربعين عاما، حيث بلغت 8 مليارات دولار، وتظل أسواق الاتحاد الأوروبي الوجهة الأولى للصادرات الزراعية المغربية، حيث استقبلت في النصف الأول من العام الحالي 2015 نحو 67% من إجمالي قيمة هذه الصادرات بنحو 1.38 مليار يوروا أي 1.51 مليار دولار وفق الفيدرالية الوطنية للصناعات الغذائية في نونبر، إضافة إلى ذلك فان حجم الصادرات المغربية من المنتجات الزراعية الغذائية قد بلغت 22.5 مليار درهم خلال النصف الأول من 2015.
اقرأ المزيد:
قرر الاتحاد الأوروبي استئناف إلغاء الاتفاقية الفلاحية مع المغرب
فوز خالد الفالح بلقب أفضل مدير تنفيذي في مجال النفط لهذا العام
احتمال ظهور المزيد من خطط التحفيز إثر بيانات التضخم الأوروبية

لا تعليقات