سلطنة عمان تنوي إصدار السندات المقومة بالدولار في الربع الثاني

0
35

أفادت مصادر مطلعة اليوم الخميس أن حكومة سلطنة عمان تجري مباحثات مع بنوك بشأن إصدار السندات المقومة بالدولار في الوقت الذي تسعى فيه السلطنة لطرق أبواب أسواق السندات العالمية لتحسين الأوضاع المالية للبلاد التي يضغط عليها تدني أسعار النفط.

السندات المقومة بالدولار

و بهذا سوف تكون هذه هي المرة الأولى التي تصدر فيها سلطنة عمان سندات في السوق العالمية منذ نحو 20 عاما و من المتوقع أن تدشن برنامجا منتظما للإصدارات لتغطية العجز في موازنة البلاد.
و سلطنة عمان تضررت بشكل كبير وعلى وجه الخصوص جراء تدني أسعار النفط، بحيث إن احتياطياتها من النفط و الغاز تقل عن مثيلاتها في الدول الخليجية الجارة بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج بها و افتقارها للاحتياطيات المالية الكبيرة التي يتمتع بها جيرانها.

السندات المقومة بالدولار

و الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني حمود بن سنجور الزدجالي صرح في هذا الشهر أن الحكومة العمانية قد تصدر سندات منتصف هذا العام ضمن نهجها لخطة إقتراض ما يصل إلى عشرة مليارات دولار من الخارج.
و الرئيس التنفيذي لم يكشف عن تفاصيل خطة الإقراض من الخارج، و لا كيفية إصدار السندات المقومة بالدولار و لم يعلق على حجمها.
و سلطنة عمان و التي خفضت وكالة ستاندرد آند بورز تصنيفها الإنتمائي درجتين إلى – BBB من +BBB بالفعل على قرض سيادي بقيمة مليار دولار من بنوك دولية هذا العام.

السندات المقومة بالدولار
و قالت عدة مصادر طلبت عدم كشف هويتها بسبب خصوصية المعلومات أن سلطنة عمان أرسلت دعوات لمجموعة قليلة من البنوك معظمهم ممن شاركوا في القرض للإضطلاع بأدوار في ترتيب إصدار السندات.
و بحسب مصادر فحكومة سلطنة عمان تنوي إصدار السندات المقومة بالدولار في الربع الثاني من هذا العام.
و ساهم 11 بنكا في القرض الذي قدموه وحصلت عليه سلطنة عمان ومن بينهم: سيتي جروب وبنك الخليج الدولي وناتكسيس الذين رتبوا القرض.

للمزيد من المقالات اطلع على ما يلي:
تقليل الفجوة بين إجمالي القروض وحجم الودائع إلى21 مليار درهم

بورصة عمان تسجل انخفاضا في تداولات الأسبوع

حجم التداول الإجمالي في بورصة عمان وصل في الأسبوع الماضي إلى (45) دينار

لا تعليقات