التبادل التجاري بين قطر والإمارات وصل7 مليارات في 2015

0
30

صرح الشيخ احمد بن جاسم بن محمد ىل ثاني وزير الإقتصاد والتجارة القطري، بأن حجم التبادل التجاري مع دولة الإمارات العربية المتحدة بلغ 26.1 مليار ريال في 2015 أي ما يعادل 7.17 مليار دولار، مضيفا إلى أن الإمارات تعتبر الشريك التجاري الخامس لدولة قطر. جاء هذا التصريح خلال فعاليات المنتدى الاقتصادي القطري الثاني المنظم يومي 24 و25 فبراير الحالي في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.
وأضاف إلى أن العلاقات الثنائية بين البلدين تميزت بالتطور والنمو، نتيجة القواسم المشتركة التي تبلورت في إطار العمل المشترك لمجلس التعاون الخليجي للدول العربية، والمتمثلة في استثمارات المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص.

التبادل التجاري

وزاد بأن مجموع الشركات العاملة بدولة قطر حوالي 1074 شركة والتي تساهم فيها رؤوس أموال إماراتية، وعلى الجانب الأخر وصل عدد الشركات القطرية التي تعمل في دولة الإمارات العربية ما يقارب 4200 شركة.
وأشار إلى الزيادة المضطردة في عدد الرحلات الجوية اليومية بين البلدين ساهمت بشكل كبير في تعميق أواصر العلاقة بين البلدين.
و خلال الكلمة استعرض الوزير القطري استراتيجية التنويع الاقتصادي التي تنتهجها بلاده، وإلى دور التبادل التجاري منذ سنوات طويلة والذي ساهم بشكل كبير في دعم القطاعات الاقتصادية الحيوية و في مقدمتها القطاع الخاص من خلال تنفيذ مجموعة من البرامج و السياسات الهادفة إلى تعزيز مساهمة هذا القطاع في عملية التنمية الاقتصادية.

التبادل التجاري

وأضاف بأن دولة قطر أصدرت قوانين و تشريعات ملائمة ساهمت في تسهيل إجراءات ممارسة الأعمال التجارية و الإقتصادية، و وفرت بيئة استثمارية جاذبة لمختلف المشاريع الاقتصادية و التجارية، مفادها أن السوق القطرية مفتوحة للمستثمرين على اختلاف نشاطاتهم الاقتصادية، وتوجهاتهم الاستثمارية، مما سيساعد في دفع خطى توسع التبادل التجاري نحو آفاق جديدة في ظل النهضة الاقتصادية التي يشهدها البلدين.

التبادل التجاري

وفي ختام كلمته أعرب الوزير عن تطلعاته من خلال هذا المنتدى الاقتصادي الهام إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية وتطويرها وفسخ المجال أمام قطاعي الأعمال القطري والإماراتي، للعب دور أكثر فعالية في اقتصاد البلدين الشقيقين، والإستفادة من الفرص الإستثمارية المتاحة، وذلك في سبيل تحقيق التنوع الاقتصادي المنشود، وبما يعود بالخير والنماء والإزدهار على البلدين.
والمنتدى انتهى إلى اتفاق الإمارات وقطر على توسيع آفاق التعاون الاقتصادي والاستثماري المشترك ورفع حجم التبادل التجاري بما يتناسب مع ما يتمتع به البلدان من إمكانيات اقتصادية وتجارية واستثمارية مهمة.

للمزيد من المقالات اقرأ ما يلي:
نسبة التوطين في القطاع المصرفي الإماراتي 30% خلال 2015
وكالة ستاندرد آند بورز تتوقع ضعفا في أرباح البنوك القطرية خلال 2016
الإمارات: أكبر سوق للتجارة الإلكترونية بالخليج

لا تعليقات