تدني فائض الميزان التجاري إلى 7.3 مليار ريال يناير الماضي

0
14

أعلنت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء اليوم أن الميزان التجاري السلعي لدولة قطر و الذي يمثل الفرق بين اجمالي الصادرات والواردات قد حقق خلال شهر يناير/ كانون الثاني المنصرم فائضا مقداره 7.3 مليار ريال.
و صرحت الوزارة في تقريرها الأولي لإحصاءات التجارة الخارجية عن شهر يناير الذي يحتوي على بيانات الصادرات والواردات، أن الميزان التجاري السلعي لدولة قطر سجل بذلك تراجعا قدره 10.1 مليار ريال أي ما نسبته 58.1 % مقارنة بيناير من العام المنصرم 2015، و انخفاضا مقداره 1.6 مليار ريال أي ما نسبته 17.8% مقارنة مع شهر دجنبر/كانون الأول من عام 2015.

الميزان التجاري

و بين التقرير أن قيمة إجمالي الصادرات القطرية في الميزان التجاري سجلت خلال شهر يناير/كانون ثاني الماضي 17.9 مليار ريال أي بانخفاض نسبته 33.6% مقارنة بشهر يناير/كانون ثاني من عام 2015، و انخفضت بنسبة 9.4% مقارنة بشهر ديسمبر/كانون أول من عام 2015.
و قيمة الواردات السلعية في الميزان التجاري ارتفعت خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي وبلغت حوالي 10.7 مليار ريال و بنسبة 10.1% مقارنة بشهر يناير/ كانون الثاني من عام 2015، وبتراجع نسبته 2.7% مقارنة بشهر دجنبر/ كانون الأول من 2015.

الميزان التجاري

و بالمقارنة مع شهر يناير/كانون الثاني 2015 انخفضت قيمة صادرات أهم المجموعات السلعية المتمثلة في: غازات النفط و الهيدروكربونات الغازية الأخرى و التي تمثل الغاز الطبيعي المسال و المكثفات و البروبان و البيوتان، إلخ ….. لتصل إلى حوالي 11.6 مليار ريال و بنسبة 40.3%.
و بدورها تراجعت قيمة الصادرات لكل من: زيوت نفط و زيوت متحصل عليها من مواد معدنية قارية خام لتصل إلى 1.7 مليار ريال بنسبة 44.1%، و تراجعت كذلك قيمة صادرات زيوت نفط و زيوت مواد معدنية قارية غير خام و بلغت حوالي 0.7 مليار ريال و بنسبة 25.1%.
و اليابان احتلت صدارة دول المقصد بالنسبة لصادرات دولة قطر خلال شهر يناير/كانون ثاني الماضي بقيمة 3.3 مليار ريال أي ما نسبته 18.2% من إجمالي قيمة الصادرات القطرية، متبوعة بكوريا الجنوبية بقيمة 3 مليارات ريال أي ما نسبته 16.5% من إجمالي قيمة الصادرات، ثم الهند بقيمة 2.7 مليار ريال و بنسبة 15.1%.

الميزان التجاري

والولايات المتحدة الأمريكية احتلت صدارة دول المنشأ بالنسبة لواردات دولة قطر خلال شهر يناير/كانون ثاني الماضي بقيمة 1.3 مليار ريال و بنسبة 12.1% من إجمالي قيمة الواردات السلعية، ثم الصين بقيمة 1.2 مليار ريال أي ما نسبته 11.2%، متبوعين بألمانيا بقيمة 1.1 مليار ريال أي ما نسبته 10.5%.
و خلال شهر يناير الماضي جاءت مجموعة السيارات المصممة لنقل الأشخاص على رأس قائمة الواردات السلعية حيث بلغت قيمتها 0.9 مليار ريال و بارتفاع قدره 0.8% مقارنة مع شهر يناير من عام 2015، تليها مجموعة أجزاء الطائرات العادية و الطائرات العمومية بقيمة 0.7 مليار ريال و بارتفاع نسبته 101.2%، كما شهدت أجهزة كهربائية للهاتف (تليفون) أو البرق(تلغراف) السلكيين و الأجهزة الناقلة للشبكة و أجزاؤها ارتفاعا بقيمة 0.3 مليار ريال وبنسبة 12.2%.

للمزيد إقرأ هنا:

وكالة ستاندرد آند بورز تتوقع ضعفا في أرباح البنوك القطرية خلال 2016
التبادل التجاري بين قطر والإمارات وصل7 مليارات في 2015
السياحة القطرية تعزز بالزوار السعوديين

لا تعليقات