إسبانيا تشن الحرب ضد الطماطم المغربية بأوروبا

0
30

إن إسبانيا تقود حربا ضد الطماطم المغربية، وذلك ضمن حملة أوروبية للضغط على السلع الزراعية المستوردة من المملكة، لا سما بعد قرار محكمة العدل الأوروبية إلغاء الاتفاقية الفلاحية مع الغرب، والذي ردت عليه الرباط بتعليق الاتصالات مع الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى ذلك فان النائبة عن الحزب الشعبي الاسباني في البرلمان الأوروبي هيرانز كارسيا طلبت بإجراء حساب أسبوعي لقيمة الواردات الأوروبية من الخضر والفاكهة المغربية، رافضة اللجوء إلى القيمة الجزافية لقدير هذه الواردات، فيما اعتبر مسئولون في القطاع الفلاحي المغربي أن هذه المطالبة تأتي للتضييق على السلع المغربية لا سيما الطماطم.

إسبانيا

دعت منظمة المزارعين ومربي المواشي في منطقة الأندلس جنوب اسبانيا الاتحاد الأوروبي في يناير إلى اتخاذ إجراءات عاجلة من اجل مواجهة ارتفاع واردات الطماطم المغربية، كما قال منتجو الطماطم في جزر الكناري الخاضعة لسيطرة اسبانيا، إن المنافسة المغربية الحقت بهم ضررا كبيرا بسبب انخفاض كلفة اليد العاملة في المغرب مقارنة بأوروبا.

إسبانيا

قالت الفيدرالية المغربية لمنتجي ومصدري الخضر والفواكه إن هذه الضغوط تأتي في سياق الحرب ضد الطماطم المغربية بأوروبا، خاصة من قبل الاسبان مؤكدة أن الرباط لا تتجاوز الحصص المحددة لصادراتها بنحو 42 ألف طن شهريا، وقال احد المصدرين في المغرب في تصريحه اعتدنا على المناورات التي يلجأ إليها المصدرون من بلدان منافسة للمغرب في القطاع الفلاحي، وأشار المتحدث ذاته إلى انه سبق أن دعا منتجون اسبان إلى ضرورة منع استيراد الزيتون المغربي، كما كانت هناك محاولات خلال العام الماضي 2015 إلى فرض عقوبات على استيراد الطماطم المغربية في السوق الأوروبية.

إسبانيا

جاء المغرب أول مزود غير أوروبي لدول الاتحاد بالخضر والفواكه العام الماضي، حسب بيانات معهد الإحصاء الأوروبي اوروستات، بقيمة 630 مليون يورو، بزيادة بلغت نسبتها 15 في المائة عن العام 2014، إضافة إلى ذلك فان قيمة الطماطم المصدرة إلى الاتحاد الأوروبي في 2015 وصلت إلى 295.7 مليون يوروا، أي ما يمثل نصف الصادرات المغربية، حيث ارتفعت مبيعات الطماطم بنسبة 25 في المائة.
اقرأ المزيد:
فنزويلا تعاني من ندرة الخبز بسبب انقطاع الطحين
ارتفاع أسعار الذهب عالميا اليوم 2016/2/27
النقرة الطويلة Long Click و تأثيرها على النتائج

لا تعليقات