بوتين : عدم استقرار أسعار الطاقة راجع لأسباب اقتصادية و مضاربات السوق

0
20

نسب الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” عدم استقرار أسعار الطاقة في الأسواق العالمية لأسباب اقتصادية و مضاربات السوق و عوامل مرتبطة بمخاطر سياسية.
و أفاد الرئيس “بوتين” خلال لقائه مع رؤساء شركات النفط الروسية الثلاثاء أنه تتم مراقبة إلى أي مدى لا يستقر سوق موارد الطاقة من النفط و الغاز، حيث تؤثر عليه عوامل اقتصادية أساسية، و قبل كل شيء التباطؤ في الاقتصاد العالمي ولحظات المضاربة. يشعر بكل هذه الأمور في السوق، بما في ذلك المخاطر السياسية.

أسعار الطاقة

و ذكر الرئيس بوتين أن العام الماضي وحده عرف تراجع سعر نفط الروس “الأورال” بنحو 3 مرات، و أضاف هذا انخفاض كبير جدا له تأثير كبير على إيرادات الشركات، مشيرا إلى الاستثمارات التي أطلقتها الشركات العاملة في قطاع النفط الروسي على المدى الطويل.
و أشار بوتين إلى أن تكاليف الإنتاج لشركات النفط الروسية كانت أعلى بنسبة 7.8% سنة 2015 مما كانت عليه سنة 2014، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على استقرار صناعة النفط الروسية، لضمان التطور التدريجي للمشاريع طويلة الأجل.

أسعار الطاقة

و قد انخفضت أسعار النفط منذ منتصف عام 2014 بنحو 70%، حيث تراجع مزيج “برنت” العالمي من مستوى 115 دولارا للبرميل، ليصل في بداية شهر شهر مارس إلى 37 دولارا للبرميل.
و لفت بوتين إلى أن وزارة الطاقة الروسية تبحث بشكل مستمر مع أكبر الدول المنتجة للنفط الأوضاع في سوق النفط، و تقوم بدارسة المسائل المتعلقة باستقراره.

أسعار الطاقة

و تناول الرئيس الروسي مع المجتمعين، الذين يمثلون الشركات العاملة في قطاع النفط في روسيا، مسألة تجميد مستوى إنتاج النفط، التي تم الاتفاق عليها بين أكبر منتج في “أوبك” روسيا والسعودية ، و قطر وفنزويلا الشهر المنصرم، بشرط انضمام منتجين آخرين إلى هذا الاتفاق.
و بعد الاتفاق، رحبت الكويت و سلطنة عمان و الإمارات بما تم التوصل إليه، بينما دعمت إيران هذا الاتفاق، و لكنها لم تبد استعدادا للانضمام إليه

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
تراجع مؤشرات الأسهم الامريكية خلال تداولات اليوم
تراجع نشاط القطاع الصناعي البريطاني لأدنى مستوى خلال 3 سنوات
معدل التضخم بالسعودية في ارتفاع بسبب أسعار الطاقة

لا تعليقات