أربعة أسباب لانخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية

0
18

ذكرت صحيفة “هافينغتون بوست” الأمريكية أنه تمت أربعة أسباب أدت إلى تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية ، ما أدى إلى أزمة عالمية أثرت في شتى القطاعات الاقتصادية
وقد جاء استعراض نتائج أزمة النفط على هذا الشكل:

أسعار النفط في الأسواق العالمية

1- تهاوي أنشطة القرصنة البحرية

ذكرت الصحيفة أن أهم النتائج المنتظرة لتراجع أسعار النفط هو انخفاض هجمات القراصنة علي السفن، موضحة أنه من الممكن أن يكون القراصنة أحد ضحايا الانخفاض العالمي في أسعار النفط، فمعدل القرصنة في خليج غينيا غرب إفريقيا وصل أدنى مستوياته منذ سنة 2002.
وكتبت الصحيفة عن «فلورينتينا أدينيكي» السكرتير التنفيذي لمفوضية خليج غينيا قوله لشبكة «بلومبرج» الإخبارية الأمريكية أنه: مع وصول سعر الخام إلى أدنى مستوياته عند أقل من 30 دولار للبرميل، لم تعد أنشطة القرصنة مربحة كما كانت من قبل عندما وصلت أسعار النفط إلى 106 دولار للبرميل قبل أعوام قليلة.
وذكر أن هجمات القراصنة التي كانت تستهدف السفن النفطية تراجعت بمعدل الثلث تقريبا في السنة السابقة، وفقا لتقارير أمنية.

2- تقليل النفقات من خلال تسريح آلاف العمال

بدأت هذه النتيجة منذ تناقص أسعار النفط، ولكنها تتفاقم، حيث فقد آلاف العمال في صناعة النفط العالمية وظائفهم نتيجة انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية ، ورغبة الشركات في تقليل النفقات والخسائر.
وفي الوقت الذي تستمر فيه الدول المنتجة للنفط في ضخ ملايين البراميل في الأسواق العالمية ، تقدم كبريات شركات الحفر على خفض الوظائف والتراجع عن خطط بناء أنابيب نفطية جديدة.
و فقد 70 ألف وظائفهم المتصلة بالقطاع النفطي في بريطانيا منذ أن بدأت حرب الأسعار قبل 12 شهرا، وفي يناير الماضي، أقدمت شركة “بي بي” النفطية على تسريح 3 آلاف عامل، في حين تشير التقديرات إلى حذف نحو250 ألف وظيفة في القطاع النفطي العالمي برمته.

أسعار النفط في الأسواق العالمية

3- ارتفاع رسوم الطيران

عرفت نفقات شركات الطيران تقلصا بسبب تراجع أسعار النفط ما أدى إلى زيادة عدد رحلاتها الجوية، ما أسفر عليه رفع أسعار رحلاتها لتعويض النفقات.
وأضح رصد لمكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني، قفز رسوم الطيران للركاب المسافرين داخل وخارج بريطانيا بنسبة 46% من نوفمبر إلى ديسمبر 2015، وهي الزيادة الأعلى في الرسوم منذ العام 2002.
وأشار مكتب الإحصاءات إلى أن تلك التغيرات جاءت نتيجة الزيادة في معدلات الطلب الاستهلاكي على السفر الجوي.
اما في الولايات المتحدة، فقد استفاد المسافرون عبر رحلات الطيران من أسعار النفط المنخفضة، وأحرزت رسوم الطيران هناك تراجعا خلال معظم أوقات الستة السابقة.

أسعار النفط في الأسواق العالمية

4- ثبوت معدلات الطلب

رغم أنه كان من المزمع زيادة الطلب على النفط مع تهاوي الأسعار، إلا أن الطلب قد ظل ثابتا، ما يفسر تأثر الاقتصاد العالمي وعدم قدرته علي النمو.
وكشف الدراسات أنه مع تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية باتت معدلات الطلب على حالتها ولم ترتفع بشكل ملفت، بالرغم من هبوط التكاليف، بسبب تسجيل النمو الصيني تباطؤا ملحوظا.
وأكدت مؤسسة “برايس واتر كوبرز” أن التأثير العام تمثل في ثبوت معدلات الطلب وليس زيادتها.
ويذكر “جاري وايت” كبير محللي الأسواق “تشارليز ستانلي” الاستثمارية في تفسيره لاستمرار تراجع الأسعار، تمت هناك شحنات نفطية كبيرة تتدفق إلى الأسواق العالمية كما يوجد هناك وضع خاص مع إيران، فالتوترات القائمة بين إيران والمملكة العربية السعودية وصلت ذروتها منذ الاتفاق النووي الذي أبرمته دول غربية مع إيران العام السابق، في وقت تحرص فيه الأخيرة على المحافظة على وضعها كأكبر منتج للنفط عالميا.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
رواج غير متوقع في مبيعات التجزئة الأوروبية خلال يناير
توجه الاقتصاد البرازيلي نحو أسوأ ركود منذ أكثر من 20 عام
ارتفاع الاسهم الصينية بنهاية جلسة اليوم الجمعة

لا تعليقات