مؤشر مدراء المشتريات ازداد في الإمارات والسعودية

0
16

سجل مؤشر مدراء المشتريات الرئيسي لبنك الإمارات دبي الوطني بالسعودية 54.4 نقطة في شهر فبراير، مسجلا بذلك تزايدا عن المستوى القياسي الأدنى المسجل في يناير وهو 53.9 نقطة.

مؤشر مدراء المشتريات
والنمو القطاع الخاص غير المنتج للنفط كان مدعوما بتوسعات أكبر في الإنتاج والأعمال الجديدة خلال شهر فبراير، وشهد القطاعان ارتفاعا مهما في شهر يناير. ولمح أعضاء اللجنة إلى أن التحسن العام في طلب العملاء ناتج عن تحسن التسويق وتخفيض الأسعار، وعم ذلك فقد ظلت معدلات النمو أضعف.
وفي ظل زيادة الطلبات الجديدة بوتيرة أسرع ارتفع نمو النشاط الشرائي في شهر فبراير، على الرغم من أن التوسع الأخير كان قويا في مجمله، إلا أنه كان أبطأ مما شهده عام 2015، كما ازداد مخزون مستلزمات الإنتاج حيث تسارع معدل الزيادة عن شهر يناير الذي كان الأدنى في 49 شهرا.
وشكلت زيادة القوى العاملة من العوامل الأخرى المساهمة في نمو شركات القطاع الخاص غير المنتج للنفط في السعودية. ورغم أن وتيرة خلق فرص العمل كانت متواضعة، إلا أنها كانت الأقوى في أربعة أشهر، في الوقت ذاته شهدت تراكمات الأعمال زيادة هامشية في شهر فبراير.

مؤشر مدراء المشتريات بالإمارات

مؤشر مدراء المشتريات

قفز مؤشر مدراء المشتريات في القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات في فبراير إلى 53.1 نقطة بعد أن سجل 52.7 نقطة في يناير السابق، وكانت القراءة السابقة هي الأدنى منذ مارس 2012 إلا أن الرقم الأخير ظل أدنى من المتوسط العام للدراسة البالغ 54.5 نقطة. وبالرغم من هذا، فقد خالفت التوجه الأخير المتمثل في تباطؤ النمو، وجاءت متسقة مع تحسن قوي في الظروف التجارية ككل، بحيث ازداد الإنتاج وارتفعت الطلبات الجديدة بشكل أسرع في فبراير مما ساهم في زيادة سرعة نمو القطاع.

مصر

مؤشر مدراء المشتريات

ارتفع مؤشر مديري المشتريات للقطاع الخاص غير النفطي إلى 48.1 نقطة في فبراير من 48.0 نقطة في يناير ليظل دون مستوى 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش. وتدهور نشاط الشركات للشهر الخامس على التوالي في فبراير مع استمرار تراجع الإنتاج والطلبيات الجديدة.

للمزيد من المقالات اطلع على مايلي:
تقليل الفجوة بين إجمالي القروض وحجم الودائع إلى21 مليار درهم
مبادرة البنك المركزي المصري ستساهم بالنهوض بالصناعة المحلية
جذب الإستثمارات الأجنبية للمملكة بفضل الاستقرار الأمني والقوة الإقتصادية

لا تعليقات