قدرة السعودية على الإقتراض بسهولة بحسب ستاندر آند بورز

0
15

صرح مدير التصنيفات السيادية ترفر كالينان في وكالة ستاندرد آند بورز، إن لدى السعودية قدرة على الإقتراض نتيجة مستويات دينها المنخفض، بالرغم من قيام الوكالة بتخفيض تصنيف المملكة الانتمائي.
و قال كالينان في مقابلة مع فضائية العربية الإخبارية أنه تم خفض تصنيف السعودية بواقع درجتين إلى (أيه سالب) الأسبوع المنصرم، و قد يكون له تأثير على تكلفة الإقتراض ، لكون المملكة السعودية تتمتع بمستويات دين متدنية قاربت 0 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي العام المنصرم، و بالتالي فللمملكة قدرة على الإقتراض ، ما يقابلها شهية من قبل المقرضين لمنحها التمويل.

الإقتراض

و أردف كالينان حديثه أنه يعتمد على الحكومة و مزيج التمويل التي تنوي استخدامه، فبإمكان الحكومة إصدار أدوات دين مختلفة و اللجوء لاحتياطاتها.
و نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر سعودية مطلعة بأن حكومة المملكة طلبت من بنوك دراسة إمدادها بقرض دولي كبير قد تصل قيمته الإجمالية إلى نحو عشرة مليارات دولار في أول اقتراض كبير من الخارج تقدم عليه الحكومة فيما يزيد عن عشر سنوات.
و هذه الخطوة تعكس الضغوط المتزايدة على المالية العامة في أكبر بلد مصدر للنفط في العالم في أعقاب انهيار أسعارالنفط العالمية.

الإقتراض

و سجلت الرياض عجزا قياسيا في الميزانية بلغ حوالي 100 مليار دولار العام المنصرم، و أقرت موازنتها لهذا العام بعجز متوقع بلغ 87 مليار دولار.
و قبيل تراجع أسعار النفط في منتصف 2014 قمت المملكة بتسديد الديون الحكومية، و رغم قيام شركات مرتبطة بالدولة بإصدار سندات دولية فإن الحكومة لم تقوم بذلك.

الإقتراض

و بالرغم من هذا فالمملكة أصبحت الآن مرغمة على الرجوع إلى أسواق المال الدولية لتمويل جزء من العجز الذي يسود ميزانها التجاري.
و يرى جل المصرفيين أن الكثير من المؤسسات ستكون مستعدة لإقراض السعودية نظرا لتراجع دينها و احتياطاتها النفطية الضخمة. ومن المرجح أن تدفع المملكة فائدة أكبر بكثير مما كان يمكن أن تدفعه قبل حوالي 18 شهر فقط.
و في الشهر المنصرم خفضت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني تصنيفها للدين السيادي للمملكة على الأجل الطويل نقطتين ليصل إلى (أيه سالب). لكن الوكالتين العالميتين الآخرتين للتصنيف الائتماني لا يزال لديهما تصنيفات للرياض أعلى بكثير.

للمزيد من المقالات اطلع على مايلي:

الأصول الاحتياطية للسعودية بنهاية يناير 2.26 تريليون ريال
معدل التضخم بالسعودية في ارتفاع بسبب أسعار الطاقة
موديز تتوقع نمو الاقتصاد السعودي 1.5% وتتعهد بالمحافظة على سعر الصرف

لا تعليقات