قيمة السيولة في قطاعات العقار والإستثمار والبنوك 30.3 مليار درهم في شهرين

0
16

وصلت قيمة السيولة في قطاعات العقار و البنوك و الإستثمار المدرجة في سوقي أبو ظبي ودبي الماليين حوالي 30.3 مليار درهم و بنسبة 83 % من إجمالي الصفقات المبرمة منذ بداية هذا العام 2016 والبالغة 36.5 مليار درهم، بحسب الإحصائيات الرسمية لنهاية الأسبوع المنصرم.
و أكمل قطاع العقار استحواذه على الجزء الأكبر من السيولة و بصفقات بلغت قيمتها حوالي 17.5 مليار درهم حتى نهاية تعاملات الأسبوع الماضي، فيما وصلت قيمتها على أسهم القطاع البنكي 9.8 مليارات درهم و 3 مليارات درهم على قطاع الإستثمار و توزعت بقية السيولة على القطاعات الأخرى.

شركات العقار

السيولة
و طبقا لتحليل البيان الاقتصادي فقد سجل الجزء الأكبر من السيولة لصالح أسهم شركات العقار المدرجة في سوق دبي المالي و بمقدار 13.3 مليار درهم و بنسبة 36.4% من إجمالي التداولات في السوقين، في حين وصلت قيمة الصفقات على عقارات أبو ظبي 4.2 مليار درهم أي بنسبة 11.5% تقريبا من إجمالي السيولة المسجلة في السوقين في ختام تعاملات الأسبوع المنصرم.

مؤشر

نجح مؤشر القطاع العقاري في عكس اتجاهه و تحقيق نمو بنسبة 6.2%منذ بداية العام الجاري،و ذلك طبقا للإحصائيات الصادرة عن هيئة الأوراق المالية و السلع فيما بلغت نسبة نمو المؤشر العام لقطاع الإستثمار 3.6%، و بلغت نسبة خسارة مؤشر البنوك حوالي 2% .
و صعدت القيمة السوقية لأسهم قطاع العقار بمعيار 7 مليارات درهم، و حوالي مليار درهم لقطاع الإستثمار، في حين ما زالت القيمة السوقية لقطاع البنوك متراجعة بمقدار 8 مليارات درهم.

السيولة

نشاط

وعلى مستوى الأسهم الأكثر نشاطا من حيث قيمة التداول فقد تصدر سهم أرابتك القائمة ب 5.7 مليار درهم، متبوعا بسهم إعمار بصفقات وصلت قيمتها 4 مليار درهم، تلاه سهم إشراق بحوالي 1.6 مليار درهم، ثم الدار ب 1.5 مليار درهم، وداماك ب 1.3 مليار درهم، والإتحاد العقارية ب 770 مليون درهم وتوزعت بقية السيولة على الأسهم الأخرى.

تذبذب

السيولة

قال مدير عام شركة الإمارات دبي الوطني للخدمات المالية عبد الله الحوسني إن متابعة امتلاك القطاع العقاري على النسبة الأكبر من السيولة كان نتيجة تصاعد هامش التأرجح الذي يهيمن على حركة أسهم القطاع الأمر الذي يحفز التداول على هذه الفئة من الأسهم. وأكد على أن استمرار ضخ السيولة على القطاع العقاري من شأنه تقديم الدعم للأسواق في النهاية رغم أن الجزء الأكبر من هذه السيولة تستهدف المضاربة وليس الإستثمار.

للمزيد اقرأ ما يلي:

مؤشرات بورصة الإمارات تختم الأسبوع على ارتفاع
صافي أرباح إعمار العقارية بلغت 4.38 مليار درهم
سوق أبو ظبي للأوراق المالية :70 مليار درهم حجم تداولات 2015

لا تعليقات