الصين تنهج خطة خمسية لمواجهة البطالة و دعم التنمية

0
7

قال رئيس الوزراء الصيني، “لي كه تشاينغ”، أن الصين تتبنى خطة خمسية تسعى من خلالها جاهدة من أجل توفير الكثير من فرص العمل و كذا إعادة هيكلة الصناعات المتعثرة.
و بالرغم من أحراز نمو معدل 6.5% يمثل وتيرة جيدة لدى معظم الدول غير أنه يبقى الأبطأ في الصين خلال ربع قرن في وقت تواجه فيه تقلب الأسواق المالية و ضعف التجارة العالمية و محاولات الحد من التدهور البيئي.

الصين

و أفاد “لي” قبل الاجتماع السنوي للبرلمان أن التنمية في الصين تواجه عراقيل و صعوبات أكثر و تحديات أشد و أكبر خلال هذا العام، لهذا وجب علة الصين أن تستعد لأي معركة صعبة وعد التراخي و الاستسلام لأي تحدي كيفما كان.
و توضح سلسلة تقارير تم توزيعها يوم السبت قبل افتتاح جلسة البرلمان إلى أن بكين تسعى في 2016 إلى تحقيق نمو اقتصادي بين 6.5 و7 و كذا تقليص التضخم إلى نحو 3% و زيادة المعروض النقدي بنحو 13%.
و ذكر الخبير الاقتصادي و المستشار السابق في البنك المركزي “يو يونغ دينغ” لـ”رويترز” على هامش الاجتماع أن عجز الموازنة بنسبة 3% غير كافي ويجب زيادته.

الصين

وتفسر التقارير برنامجا خلال الأعوام الخمسة القادمة و توضح أن بكين تهدف إلى إحراز توازن دقيق بين الحفاظ على النمو و إعادة هيكلة الصناعات المتعثرة التي تساهم بشكل كبير في التلوث و المسؤولة عن معظم أعباء ديون الشركات.
كما ترجو بكين من الحد من إجمالي استهلاك الطاقة ليصل إلى 5 مليارات طن من الفحم بحلول عام 2020. و هذه أول مرة يتم فيها تحديد مثل هذا الهدف غير أنه لا يزال مخيبا للآمال بالنسبة لمن كانوا يتوقعون هدفا أقوى.

 الصين

و قد حددت الصين أهدافا لتحسين جودة المياه كذلك و هو تحد بيئي كبير آخر للبلاد.
و ستقوم الصين بزيادة الإنفاق العسكري بنحو 7.6% خلال هذا العام وهي أدنى زيادة خلال ستة أعوام فيما تعهد رئيس الوزراء بالمضي قدما في خطة تحديث ستقلص عدد العاملين في الجيش.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
تركيا وإيران تعتزمان رفع المبادلات إلى 30 مليار دولار في سنتين
رئيس الغرفة التجارية البريطانية يستقيل من منصبه ويدعم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
تفاوت أداء الاسهم الاوروبية في مستهل الجلسة و تقلبات الأسواق الآسيوية

لا تعليقات