الكويت ستعرف عجزا ماليا في الموازنة لأول مرة مند 16 عاما

0
19

تتجه الكويت هذا العام لتحقيق عجز مالي في الموازنة و سيكون الأول منذ 16 عاما بسبب التراجع الكبير في أسعار النفط. ووفقا لتقرير الأسبوعي لشركة الشال للاستشارات فرقم العجز قد يكون أكبر أو أقل طبقا لتطورات أسعار النفط خلال الشهر الأخير من السنة المالية الحالية، و سيخفضه أي اقتطاع من النفقات المقدرة في الموازنة عند مراجعة النفقات الفعلية في الحساب الختامي.

الموازنة

و بحسب سي إن بي سي فسعر برميل النفط الكويتي سجل أدنى سعر له عند حوالي 22.70 دولار في 11 فبراير 2016، بينما سجل أعلى سعر بحوالي 28.05 دولار في 26 من نفس الشهر.
ووصل معدل سعر برميل النفط الكويتي لشهر فبراير حوالي 26.3 دولار، مرتفعا بما قيمته حوالي 3 دولارات، أي ما نسبته حوالي 12.9 % عن معدل شهر يناير 2016 البالغ حوالي 23.3 دولار للبرميل، ولكنه أدنى بحوالي 18.7 دولار للبرميل، أي بأقل بنسبة 41.6% عن السعر الإفتراضي المقدر في الموازنة الحالية والبالغ 45 دولار للبرميل وأدنى بنحو 48.7 دولار من سعر البرميل الإفتراضي للسنة المالية المنصرمة والبالغ 75 دولار.

الموازنة

و بهذا فالبرميل الكويتي فقد حوالي 49.3% من معدل سعر البرميل لشهر فبراير 2015 من السنة المالية الفائتة والبالغ حوالي 51.9 دولار للبرميل.
ومتوسط سعر برميل النفط الكويتي سجل خلال السنة المالية المنصرمة 2014/2015 المنتهية في شهر مارس عجزا قدره 12.2 مليار دينار أي ما يساوي 10.2 مليار دولار. وهذا العجز الضخم يوازي حوالي 64% من إجمالي المصروفات المقدرة.
وصرحت الوزارة بأن المصروفات في الموازنة المقبلة ستكون 18.9 مليار دينار أي 62.3 مليار دولار، بتراجع 1.6 % عن السنة المالية الحالية، في حين ستكون الإيرادات 7.4 مليار دينار 24.4 مليار دولار.

الموازنة

و أضافت أن الإيرادات ستغطي 71 %فقط من إجمالي بند المرتبات، وما في حكمها في موازنة العام المقبل.
ومن المقرر أن تكون المرتبات وما في حكمها 10.4 مليار دينار أي 34.3 مليار دولار، وتمثل 55 %من إجمالي المصروفات في الموازنة الجديدة.
وبلغ حجم الإنفاق على الدعم 2.9 مليار دينار أي 9.55 مليار دولار، ويمثل 15%من إجمالي مصروفات الموازنة، في حين سيكون الإنفاق الرأسمالي 3.3 مليار دينار أي 10.9 مليار دولار وتوازي 17 %من المصروفات.

للمزيد من المقالات اقرأ ما يلي:

الكويت: تعديل طريقة تسعير النفط لتدعيم القدرة على المنافسة
القطاع الصناعي الكويتي يلتجئ للسياسة التقشفية
تراجع المؤشرات الكويتية بفعل الضغوطات البيعية

لا تعليقات