و أخيرا قانون التأمين ضد الكوارث في المغرب

0
20

في ظل الكوارث الطبيعية من فيضانات و زلازل و التي شهدها المغرب مؤخرا و التي أودت بخسائر جسيمة ماديا و معنويا ارتئت الحكومة المغربية في التفكير في نهج مشروع قانون يسمح بمنح تعويضات لضحايا الكوارث الطبيعية، كنوع من التضامن الماضي مع المتضررين و المتضررات.

قانون التأمين ضد الكوارث

من خلال قانون التأمين ضد الكوارث ستتمكن الحكومة المغربية من وضع آليات تعويض فعالة للمتضررين من آفات الكوارث الطبيعية المستدامة و التي خلفت في السنوات الأخيرة خسائر جسيمة و مهولة مثل الخسائر التي عرفها ضحايا فياضانات المناطق المغربية في خريف 2014، مما كان من الضروري التفكير في ضرورة تبني نظام عملي لمنح التعوضات تحت إيطار قانوني و منظم من قبل الحكومة المغربية بحيث لا يعتمد فقط على عطاءات الجمعيات و مؤسسات التضامن الإجتماعي و غيرها من الجمعيات و التدخل المدني.

في حين كشفت وزارة الماء قبل أشهر عن أن أزيد من 400 موقع مهدد بحدوث فياضانات مما يستدعي ضرورة تخصيص ما قيمته 9 في المائة من قيمة المخطط الوطني من الماء الذي يقدر بما قيمته 22 مليار دولار لاصلاح تلك المواقع بشكل تكون قادرة على تفادي خطر تدميرها أو حدوث خسائر كبيرة جراء تعرضها لحدوث فياضانات مفاجئة قد تخلف خسائر قوية.

الحاجة القوية لإنشاء قانون التأمين ضد الكوارث في المغرب لكون عمليات التضامن التي تستقبلها المناطق المتضررة من الكوارث الطبيعية تبقى محدودة و غير مجدية لكونها مساعادات غير نظامية و لا يمكن توقع قيمتها و هل شملت كل المتضررين بشكل منظم و فعال أو لا، مما يجعل الضرورة جد ملحة و تفرض على الحكومة المغربية التفكير في حلول جذرية تستطيع تأمين لفائدة الأشخاص المتضررين بشكل قانوني و نظامي و لا يبقى عشوائيا و تحت رحمة الظروف.

في انتظار أن يحال مشروع قانون التأمين ضد الكوارث على البرلمان لتعكف عليه اللجان المختصة قصد دراسته قبل التصويت عليه، و من خلال هذا القانون سيستفيد كل الأشخاص الذين يتوفرون على عقد تأمين، أما الأشخاص الذين لم يسبق لهم أن أبرموا أي عقد تأمين فالقانون يضع نظاما خاصا بهم يقضي بالتضامن معهم.

سيتم تشكيل لجنة خاصة من أجل تتبع و رصد الوقائع الكارثية و إنشاء صندوق التضامن ضد الكوارث و أيضا لتحديد طرق تدبير هذا الصندوق بشكلا لائق بحيث يكون قادر على توفير التأمين اللازم ضدد الأخطار الكارثية الإجبارية.

قانون التأمين ضد الكوارث

الهدف من خلق قانون التأمين ضد الكوارث هو تغطية الأضرار البدنية و المادية التي تخلفها الكوارث الطبيعية مثل الفياضانات و الزلازل، و أيضا الأضرار الناجمة عن الأعمال الإرهابية.

التمويل المالي لهذا الصندوقالخاص بمنح التعويضات للضحايا الكوارث الطبيعية و الإرهاب، ستكون من خلال مساهمات شركات التأمين و إعادة التأمين و مساهمات الأشخاص المؤمن لهم و الدولة عبر الموزانة، و أما التعويض فيبقى من حق الأسرة المتضررة و الشخص المفقود نتيجة حدوث الكارثة الطبيعية، شرط أن يرد اسمه في السجل الوطني لتعداد ضحايا الوقائع الكارثية، و يشمل التأمين السكن الرئيسي إن تبين تعرضه للضرر نتيجة الكارثة الطبيعية.

المزيد من المقالات:
المغرب قرر وقف اتصالاته مع الاتحاد الأوروبي
الواردات المغربية تعرف رواجا كبيرا للمنتجات الصينية خلال السنتين الأخيرتين
تراجع عائدات قطاع الدواجن في تونس و المربون يواجهون الإفلاس

لا تعليقات