أسهم الصين تختتم جلسة اليوم على تراجع للمرة الثانية على التوالي

0
7

أنهت أسهم الصين جلسة اليوم الخميس على تراجع بفعل انخفاض أسهم الطاقة و القطاع المالي، و ذلك وسط ارتياب المستثمرين في درجة الدعم الحكومي لسوق الأسهم.
و عرفت جلسة اليوم وتيرة سريعة في انخفاض أسهم الصين خلال الجزء الأخير من الجلسة، ما أدى بالمستثمرين للتشكك في دعم صناديق الاستثمار للسوق.
و أفادت الهيئة الوطنية للإحصاءات في الصين ارتفاع معدل التضخم في البلاد إلى 2.3% خلال شهر فبراير الماضي على أساس سنوي، أمام 1.8% في شهر يناير الماضي.
و عرف مؤشر “شنغهاي” المركب تراجعا بنسبة 2% ليبلغ 2804 نقاط عند الإغلاق، بعد أن انخفض بنحو 1.3% خلال جلسة أمس.

أسهم الصين

على غرار الأسهم الصينية فقد عرفت الأسهم اليابانية ارتفاعا بنهاية تداولات اليوم الخميس، و تعد هذه هي المرة الأولى في 4 جلسات، بسبب انخفاض قيمة الين، مع ترقب قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية.
و قد تلقت البورصة اليابانية دعما من جانب تردي قيمة الين، مع اتجاه المستثمرين لشراء الدولار الأمريكي وسط توقعات بقيام المركزي الأوروبي بضخ مزيد من التدابير التحفيزية لدعم النمو و التضخم في منطقة اليورو.
و من المزمع أن يعرف الأسبوع القادم اجتماع بنك اليابان، قبل أن يعلن قراره فيما يخص السياسة النقدية في 15 مارس، بعد أن خفض معدل الفائدة للنطاق السالب في نهاية شهر فبراير الماضي.
ارتفع مؤشر “نيكي” الياباني بمعدل 1.3% إلى 16852 نقطة، في حين صعد مؤشر “توبكس” بحوالي 1.5% ليبلغ 1352 نقطة.
تراجع الين أمام الدولار بنسبة 0.2%، لتصعد العملة الأمريكية لمستوى 113.6 ين في الساعة 9:55 صباحا بتوقيت مكة المكرمة.

أسهم الصين

أما الأسهم الأوروبية فقد افتتحت هي الأخرى جلسة اليوم على تباين و ذلك وسط ترقب من قبل المستثمرين لقرار السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.
و يترقب المستثمرين إعلان البنك المركزي الأوروبي في وقت لاحق من هذا اليوم قراره المرتقب بشأن السياسة النقدية، و ذلك وسط توقعات متزايدة بإقرار تدابير جديدة للتحفيز الاقتصادي قد تضم خفض الفائدة أو زيادة وتيرة برنامج شراء الأصول.
واجه النفط اليوم ضغوطا هبوطية بعد مكاسب يوم امس قفزت به لأعلى مستوى في 3 أشهر، مع عودة القلق بشأن تخمة المعروض من الخام بما يفوق الطلب العالمي.
ارتفع مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بشكل هامشي وصل 0.04% إلى 339 نقطة في الساعة 11:23 صباحا بتوقيت مكة المكرمة، كما عرف مؤشر “كاك” الفرنسي استقرارا عند مستوى 4424 نقطة.
من جهة أخرى تهاوى مؤشر “فوتسي” البريطاني بنحو 0.08% إلى 6141 نقطة، في حين وصلت نسبة هبوط المؤشر الألماني “داكس” حوالي 0.3% ليبلغ 9693 نقطة.

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
نمو فاق التوقعات في الإنتاج التصنيعي البريطاني و الألماني
رويال داتش شل تدفع 1.77 مليار يورو ديونا مستحقة إلى إيران
مصانع الأقنعة الواقية في الصين تجني أرباحا طائلة من تلوث الهواء

لا تعليقات