رئيس اتحاد المقاولات الفرنسية بيير كاطاز يحل اليوم الخميس بطنجة

0
7

رئيس اتحاد المقاولات الفرنسية بيير كاطاز يحل ضيفا على مدينة طنجة اليوم رفقة العديد من أصحاب المقاولات المالية و الصناعية الفرنسية و التي تضم رئيس نادي المقاولات المغربية الفرنسية و كزافييه بولان و صاحب مجموعة أفريل الاقتصادية و التي لها الكثير من الاستثمارات في المملكة المغربية خاصة في الميدانين الفلاحي و الصناعي.

و يأتي اللقاء الاقتصادي المغربي الفرنسي بعد التخلص من من الأزمة التي عرفتها العلاقات الديبلوماسية الفرنسية المغربية التي استمرت طيلة سنة، حيث تم عقد لقاءات متعددة جمعت الملك محمد السادس و فرانسوا هولاند رئيس فرنسا، و ذلك خلال الأشهر القليلة الماضية و التي توجهت بالنجاح و إعادة المياه لمجاريها ما بين البلدين.

رئيس اتحاد المقاولات الفرنسية

زيارة الوفد الاقتصادي الفرنسي للمملكة المغربية برئاسة رئيس اتحاد المقاولات الفرنسية بيير كاطاز رفقة العديد من أهم المستثمرين و الفاعلين الاقتصاديين يحمل أكثر من معنى و دلالة على الرغبة القوية ما بين البلدين إلى عقد شراكات اقتصادية قوية و بحث العديد من القضايا و الملفات الاقتصادية مع رجال الأعمال المغاربة و المسؤولين الحكوميين على قطاع التنمية و تطوير الاقتصاد المغربي، حيث ستبدئ الانطلاقة من المنطقة الحرة بطنجة ثم نحو الرباط و ختام الجولة بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

و من خلال البرنامج الموقع تداوله و تطبيقه من طرف الوفد الفرنسي المؤطر من طرف رئيس اتحاد المقاولات الفرنسية ، يظهر جليا أن الهدف الأول سيكون التعرف أكثر على وضعية قطاع صناعة السيارات و الطائرات بالمغرب و التي نجحت في استقطاب العديد من الاستثمارات العالمية.

رئيس اتحاد المقاولات الفرنسية

و أكيد سيلتقي رئيس اتحاد المقاولات الفرنسية بيير كاطاز بنظيرته المغربية رئيسة اتحاد المقاولات المغربية مريم بنصالح بن شقرون و التي سيتناقش معها الاستعدادات الجارية من أجل حضور قمة المناخ العالمية “COP22” المقامة بالمغرب و التي قد تسلم المغرب منصب رئاسة القمة من فرنسا، و في نفس السياق سيتعرف المستثمرين الفرنسيين على جديد وضعية قطاع الطاقات المتجددة بالمغرب، و موضوع المدن الذكية و النجاعة الطاقية.

كما سيتم عقد لقاءات مع عدد من وزراء حكومة بن كيران قصد تداول إمكانية منح فرص الاستثمار في جهة رباط سلا القنيطرة، حيث من المتوقع أن تكون جلسة خاصة لعرض الفرص الاستثمارية المهمة، خاصة بع أن قرر مصنع بوجو ستروين إنشاء مصنع له بالمنطقة مما سيشجع المزيد من المقاولات الفرنسية على الاستقرار بالمنطقة الصناعية مما سيزيد من فرص التشغيل و ازدهار اقتصاد المنطقة، خاصة و أنه من المتوقع إنشاء ميناء خاص و الاستفادة من إطلاق القطار الفائق السرعة.

مزيد من الروابط:
الشركة التركية ” أوطوكار ” تعتزم الاستثمار في المغرب
و أخيرا قانون التأمين ضد الكوارث في المغرب
الواردات المغربية تعرف رواجا كبيرا للمنتجات الصينية خلال السنتين الأخيرتين

لا تعليقات