رغم تردي أسعار النفط سلال يعلن أن اقتصاد الجزائر لا يعاني من العجز

0
9

تردي أسعار النفط العالمية نتجت عنه العديد من التفاوتات و عدم الاستقرار الاقتصادي لدى العديد من الدول التي أعلنت العديد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة تردي أسعار النفط و اعتماد أساليب و عقد اجتماعات و تحالفات لتجاوز الوقوع في أزمة اقتصادية تعاني منها دول المنتجة للنفط.

تردي أسعار النفط

العديد من التصريحات التي تداولتها حكومات الدول التي تعاني من تردي أسعار النفط و كان آخرها من قبل عبد المالك سلال الذي أعلن أن بلاده الجزائر “ليست في حالة إفلاس، و هي تملك مؤهلات هامة تمكنها من مواجهة الانهيار العالمي لأسعار النفط، إضافة إلى مواجهة الوضع الاقتصادي الدولي المتأزم”.

في حين صرح صالح خيري وزير النفط الجزائري أن الحكومة الجزائرية متفائلة بعودة أسعار البترول نحو منحنى الارتفاع بعد الاتفاق الذي أبرمته السعودية مع روسيا حيث قاموا بمناقشة مسألة تجميد الإنتاج خلال الاجتماع الذي ينعقد بحضور منظمة البلدان المنتجة للنفط.

و في نفس السياق و على نفس الموضوع تردي أسعار النفط بالعالم و بالجزائر بصفة خاصة صرح الوزير أن حكومة بلاده الجزائر تؤيد كل القرارات التي من شأنها إعادة الاستقرار للسوق النفطية، و أضاف أن قرار اجتماع أوبيك ليس كافيا لعودة المياه لمجاريها، فقط يكفي أن يتم الاتفاق ما بين أكبر دولتين منتجتين للنفط و هما السعودية و روسيا و فتح حوار و التفاوض بشكل جدي لإيجاد الحل الإيجابي و الذي يأتي لصالح الدول المنتجة للنفط و التي يعاني اقتصادها بشكل مباشر من تردي أسعار النفط خاصة التي تعتمد على مداخيله بشكل قوي.

تردي أسعار النفط

و يشير وزير النفط صالح خيري إلى أن الجزائر متعاونة جدا مع كل القرارات التي من شأنها أن تساعد على تخطي أزمة تردي أسعار النفط و إن كانت تخفيض إنتاجها النفطي في حال تبين أن قرار تجميد الإنتاج غير كافي.

و رغم تردي أسعار النفط عالميا و محليا إلا أن أسعارا النفط عرفت ارتفاعا بلغ ما معدله 5% يوم أمس الأربعاء في أسواق التعاملات العالمية و لتكون بذلك بداية مؤشرات إيجابية نحو الاستقرار اليوم الخميس حيث من المتوقع أن تتحدد أسعار برنت 40.9 دولار و الخام الأمريكي 38.1 دولار.

الجزائر أمام تحدي تردي أسعار النفط التي تعاني منه كل الدول المنتجة و لا بد من نهج سياسة استراتيجية لحماية اقتصادها من التدهور حتى تمر هذه الأزمة بسلام و تعاود أسعار النفط انتعاشها في الأسواق العالمية و المحلية.

مزيد من الروابط:
فاتورة واردات الحليب تسجل تراجعا ب 30% بالجزائر
أزمة النفط في القطاع الزراعي في الجزائر
تعليق الجزائر اتفاقيات التبادل التجاري الحر مع الاتحاد الأوروبي والعرب

لا تعليقات