اعتزام شركتين صينيتين إلى عقد اتفاقات بمليارات الدولارات في إيران

0
4

تعتزم شركتين صينيتين إلى عقد اتفاقات قيمتها عدة مليارات من الدولارات مع إيران لبناء خط للقطارات السريعة و تطوير أسطولها للسفن التجارية في أعقاب رفع معظم العقوبات عن طهران.
و أفاد مصدر صيني على دراية بالمفاوضات بين الجانبين أن الشركة الوطنية لمعدات و هندسة النقل على وشك وضع اللمسات النهائية على اتفاق مشروع الخط الحديدي الواصل قيمته 3 مليارات دولار و الذي سيربط طهران بمدينة مشهد المقدسة في شمال شرق إيران.
و تقوم شركة داليان لبناء السفن التي تسيطر بكين عليها أيضا بإجراء محادثات لبناء سفن للحاويات و ناقلات نفطية لإيران.

M5znUpload

و تعد الصين أكبر شريك تجاري لإيران و وافقت على مضاعفة التجارة الثنائية أكثر من 10 مرات لتبلغ 600 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة. و بعد رفع العقوبات الدولية عن إيران في يناير في أعقاب اتفاقها النووي مع القوى العالمية تضع بكين الجمهورية الإسلامية من بين سياستها لزيادة التجارة و فتح أسواق جديدة لشركاتها مع تأخر نمو الاقتصاد الصيني.
ومن المزمع أن يمول بنك التصدير و الاستيراد الصيني 90% من تكلفة خط القطارات الذي يصل طوله 930 كيلومترا.
و أفادت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء الشهر المنصرم تكلفة أقل قدرها ملياران دولار للمشروع الذي صرحت أن بناءه قد يستغرق 42 شهرا.
ولم يُجب متحدث باسم الشركة القابضة المالكة لداليان لبناء السفن على الفور على طلب للتعقيب.

M5znUpload

غير أن أحد المصادر ذكر أن إيران قد تحتاج إلى إنفاق ما بين 8 مليارات إلى 12 مليار دولار على تطوير أسطولها من سفن البضائع و الناقلات النفطية و سفن الحاويات بحلول عام 2022. و منذ يناير قام مسؤولون كبار بشركة داليان زاروا طهران 3 مرات و قاموا باجتماع مع نظرائهم بشركة الملاحة البحرية الإيرانية و هي أكبر ناقل للحاويات و البضائع وشركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية.
و أوردت رويترز أن شركات صينية لبناء السفن من ضمنها داليان قامت ببناء ناقلات نفطية ضخمة للشركة الإيرانية في عقد وصلت قيمته 1.2 مليار دولار في 2012 و 2013

اقرأ المزيد من المقالات الإخبارية:
تراجع عدد الحفارات النفطية في الولايات المتحدة
الأسهم الأمريكية تغلق على استقرار و تتخلص من خسائرها
المصدر: CNBC عربية

لا تعليقات