الكويت ترفع سعر بيع الخام لآسيا

0
22

باعتبار الكويت خامس أكبر منتج في أوبك باتت أكثر ثقة في الاحتفاظ بحصتها السوقية، وقلصت فارق خصم سعر شحناتها النفطية إلى آسيا عن سعر خام سعودي مماثل إلى أدنى مستوى له في 19 شهرا، وبدأت الكويت في بيع خامها بخصم عن الخام السعودي أواخر عام 2013 وبلغ سعر الخام أدنى مستوياته في أكثر من عشر سنوات في أكتوبر الماضي وسط تنافس على العملاء. ومنذ ذلك الحين تقلص الفارق بين الخام الكويتي والخام العربي المتوسط السعودي، وأعلنت الكويت في فبراير عن صفقة لتصدير 100 ألف برميل يومياً إلى آسيا.

الكويت

وأفاد مصدر مطلع أمس بأن الكويت زادت من سعر البيع الرسمي لشحناتها من النفط الخام إلى آسيا في أبريل ليصل إلى متوسط سعر خامي عمان ودبي مخصوما منه 2.85 دولار للبرميل، وذلك بزيادة قدرها خمسة سنتات عن الشهر السابق.
وأوضحت بيانات تجارية أن ذلك يمثل خصما قدره 45 سنتا عن سعر الخام العربي المتوسط السعودي في أبريل ليقل الفارق بين الخامين 20 سنتا عن مستواه في أكتوبر الماضي.
المعادلة السعرية
والمعادلة السعرية للنفط الخام الكويتي مرتبطة بشكل عام بسعر الخام العربي المتوسط الذي تنتجه السعودية.
وبالرغم من تشنج الفارق فالخام الكويتي يباع بأسعار أقل من الخامات المباعة في السوق الفورية والتي جرى بيعها هذا العام بفوارق أعلى عن الخامات القياسية.

الكويت

وإلى جانب الكويت رفعت إيران ثالث أكبر منتج في أوبك سعر خامها الخفيف أيضا في مقابل سعر الخام السعودي هذا الشهر.
والكويت غيرت طريقة تسعيرها لمبيعاتها النفطية إلى أوروبا في خطوة متفردة تهدف إلى تقوية قدرة خامها على التنافس في ظل اشتداد المعركة بين أوبك والمنتجين المستقلين على جذب العملاء في المنطقة.
تجميد
وقال وزير النفط الكويتي بالوكالة يوم الثلاثاء الماضي إنه سيلتزم بالتجميد المحتمل لمستويات إنتاج النفط العالمي إذا وافق كبار منتجي النفط بمن فيهم إيران على المشاركة في الاتفاق.
وحاليا فالكويت تنتج ثلاثة ملايين برميل من النفط يوميا وتخطط لرفع طاقتها الإنتاجية النفطية إلى أربعة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2020.

للمزيد اقرأ ما يلي:
الكويت: زيادة الإنفاق الرأسمالي وتمويله من احتياطي الأجيال
ودائع القطاع الحكومي 5.9 مليار دينار
الكويت تنوي طرح سندات دولية ومحلية لسد عجز الموازنة

المصدر: البيان الإقتصادي

لا تعليقات