احذر.. زر الـ«Like» بالفيسبوك!

0
12

إذا كنت من المستخدمين الذين يعتادون الضغط على زر “Like” في الفيسبوك، إما إعجابًا بشيء فعلًا، أو كعادة دائمة بعد قراءة المنشورات والصور والفيديوهات، إذا كنت معتادا على ذلك فأنت في خطر، حيث أن سلوك الضغط الدائم على زر “لايك”، يعرضك أنت وأصدقائك إلى احتيال خطير يسمى “Like Farming – جمع اللايكات”.

ما هو احتيال جمع اللايكات؟

هو احتيال يحدث، حين ينشر أحد المحتالين قصة ملفتة للانتباه على فيسبوك، لا ضرر منها، بغرض الحصول على أكبر عدد ممكن من الإعجابات والمشاركات، فبهذه الطريقة، يضمن المحتال أن يتصدر منشوره دائمًا الصفحة الرئيسية لمن ضغطوا على زر Like و Share، وحتى أصدقائهم.

حتى هذه النقطة، لا يوجد أي ضرر من مثل هذه المنشورات، فالمحتال في البداية ينشر قصة حقيقية، أو خبر، أو صورة، أو فيديو، يثير إعجاب المستخدمين، ويدفعهم للضغط على زر اللايك، ثم لاحقًا يظهر وجهه القبيح.

إذًا ماذا يحدث بعد ذلك.. وكيف يعمل هذا الاحتيال؟

المحتال ينشر في البداية منشور عادي مثل أي شخص، ولكنه جذاب، إلا أنه عندما يحصل على عدد معين من اللايكات والمشاركات، يقوم بالتعديل عليه، ويضع رابط خبيث ومفخخ.

أنت تقرأ الموضوع الأصلي للمنشور بقصته الجذابة، وتضغط “لايك” ومشاركة، وكذلك يفعل الكثيرون مثلك، إلا أن الدفة تتحول بعد ذلك، ويتم التعديل على الموضوع برابط خبيث، ليذهب إلى جمهور جديد، يفاجئ بمنشور حصد آلالاف الإعجابات والمشاركات، ويقتنع في قرارة نفسه بصدقه، فيضغط على الرابط المفخخ، مع أنه لا يدري بأن هناك قصة أصلية للمنشور تم إخفاؤها.

ويتضمن الرابط الخبيث الذي يضعه المحتال بعد تعديل المنشور، أشياء مثل ترويج لبعض المنتجات وبيعها، في محاولة للحصول على بيانات بطاقات الائتمان الخاصة بالمستخدمين، كما يشمل تحميل برامج هدفها نشر الفيروسات.

أسهل طريقة لكشف ألاعيب المحتال هو مراجعة تاريخ المنشور Post History، وسوف يمكنك ملاحظة التغييرات التي طرأت على الموضوع الأصلي.

M5znUpload

ما هي أنواع القصص التي ينشرها المحتال في البداية لخداع الناس؟

تركز القصص التي ينشرها المحتالون على إثارة عواطف الناس، حتى يضغطون على زري لايك وشير، ومن ثم يبدأ المنشور في التناقل بين آلالاف المستخدمين.

وتشمل المنشورات أيضًا قصص من نوعية “لو عجبتك دوس لايك”، و”تحداني إسرائيلي أن أجمع مليون لايك”، و”لو دوست لايك هيحصل شئ مدهش”.

ويعد أخطر أنواع المنشورات الخادعة، هو “اضغط لايك وشير عشان تكسب معانا آيفون”، وهو عادة ما يحدث بعدما تطلق شركة أبل هاتفًا جديدًا.

كما أن هناك أنواع أخرى من القصص، تهدف إلى تشغيل المخ، مثل حل المسائل الرياضية الصعبة، حيث ينشرها المحتال في البداية، وبعد أن يعجب بها وينشرها آلالاف الناس، يبدأ لعبته.

ولا يتوقف الأمر فقط على المنشورات، بل والصفحات أيضًا، فهناك من ينشأ صفحة بمحتوى معين يعجب به الكثيرون، ثم فجأة تجده يتحول للنقيض، وينشر روابط مزعجة من أجل الاحتيال.

M5znUpload

كيف يمكن تفادي خطر احتيال جمع اللايكات؟

لا يوجد حل سوى “الوعي”، حيث يجب أن تتخلص من عادة الضغط على زر “Like” باستمرار دون طائل، ولا تنقر عليه إلا حين تعجب بشئ فعلًا، موثوق مصدره.

لاحظ محتوى المنشور ونوعه في البداية، ثم انظر إلى مصدره، هل هو من صديق مقرب، أو من صفحة موثوقة؟ أم من أشخاص لا تعرفهم؟ الحكم لك في النهاية.

إذا قلل من عادة الضغط على زر لايك

تذكر أن التقليل من عادة الضغط على زر لايك، يحميك، ويساهم في منع الأذى والخطر عن ضحايا محتملين، فكما قلنا، المنشورات عندما تحصل على أكبر عدد من الإعحابات والمشاركات، يُظهرها فيسبوك إجباريًا في بداية الصفحة الرئيسية لحسابك أنت وأصدقائك حتى يراها أكبر عدد ممكن من الناس.

إقرأ المزيد:

المتصفح Opera يضمن الآن ميزة منع الإعلانات
شركة فيسبوك تضيف خمسة أزرار حديثة للتفاعل

مصدر: تعليم بوست

لا تعليقات