فضيحة مداخيل صندوق مكافحة الإرهاب على لسان وزير المالية التونسي

0
6

أكد وزير المالية سليم شاكر في برنامج ميدي شو اليوم الاثنين 14 مارس 2016 أنّ مداخيل صندوق مكافحة الإرهاب لدعم مجهودات المؤسستين العسكرية والأمنية بلغت 25 ألف دينار، قائلا “فضيحة..ومن غير المعقول أن لا نتحرك لدعم هذا الصندوق في هذا الوقت الحسّاس”.

تونس

و أضاف أنّ الدولة وفّرت 5 مليون دينار من الخزينة العموميّة لفائدة هذا الصندوق إلى جانب تبرّع رئيس الجمهوريّة بشهر عمل، لكن هذا لا يكفي نظرا للدور الهام الذي سيضطلع به.

وقال في نفس السياق “نتحمل مسؤولية التقصير بسبب عدم تعميم المعلومة على الجهات المعنيّة”. وأعلن أنّه سيلتقي اليوم بمختصين في الاتصالات لوضع خطة ترويجية للصندوق واليوم ستكون انطلاقة حقيقية للتعريف به على حدّ تعبيره.

كما دعا المواطنين إلى التحرك والعمل لأنّ إخراج تونس من أزمتها لأنّ ذلك يتطلب الكثير من التعاون، مشيرا إلى أنّه في حال تبرّع كل تونسي بيوم عمل يمكن جمع 50 مليون دينار، كما ذكّر أنّه يمكن التبرّع لهذا الصندوق على الرقم 493000.

وأوضح وزير الماليّة أنّ عائدات صندوق مكافحة الإرهاب تخصّص لضحايا العمليات الإرهابيّة من خلال تعويض 40 ألف دينار لعائلة الشهيد من المواطنين أو من المؤسستين الأمنيّة والعسكريّة مع جراية تعويضية، وجرحى العمليات الإرهابية أيضا يحظون بتعويض بين 4 و10 آلاف دينار مع مجانية النقل، مفيدا أنّ الصندوق يمكّن أيضا من تمويل العمليات لمكافحة الإرهاب والتصدّي له لكنه غير قادر بسبب ضعف إمكانياته.

وشدد في سياق متصل على ضرورة احترام قوانين البلاد، مؤكدا أن من سيخالفه يعاقب، وذلك في إشارة إلى المتهربين من الأداءات الجبائيّة.

مزيد من الروابط:
صندوق الثروة السيادية في ليبيا يواجه تهديدات حقيقية
بوادر بحدوث أزمة اقتصادية و اجتماعية ما بين تونس و ليبيا

المصدر: أخبار fm

لا تعليقات