البحرين في مقدمـة الدول الخليجيـة في قطاع اللوجستيات

0
24

صرح الرئيس التنفيذي لشركة TransCare غالف يانكه على أن الحركة الاستثمارية والنمو في قطاع الخدمات اللوجستية في البحرين خلال السنوات القليلة الماضية، ساعد في تبوء البحرين مكانة متقدمة بين دول مجلس التعاون الخليجي، لافتًا إلى أن الدعم والتركيز الحكومي المباشر في هذا القطاع ساهم في زيادة النمو.

وأوضح يانكه أن موقع البحرين الجغرافي وقصر الطرق لتوزيع البضائع داخل دول الخليج، وبعد التسهيل لعبور الشاحنات للسعودية ساهم في خفض مدة الانتظار بشكل كبير مما ساهم في وصول الشاحنات للأسواق الخليجية المزدهرة كالكويت وقطر والسعودية في غضون 24 ساعة، لافتًا إلى ذلك ساهم في نمو قطاع النقل والخدمات اللوجستية في البحرين.

M5znUpload

وبيّن أن قطاع النقل والخدمات اللوجستية تواجه تحديات إقليمية تتمثل في الاتجاهات الحالية في العالم اللوجستية بما يتعلق بمفاهيم الاستدامة، والتجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى هذه الاتجاهات العالمية فإن الشركات في منطقة الخليج تواجه تحديات خاصة في أعمالهم يومًا بعد يوم.

ومن جهة أخرى، أعلن غالف يانكه أن مؤتمر اللوجستية في دول مجلس التعاون الخليجي، سيعقد في فندق ريتز كارلتون، في الفترة ما بين 30 و31 مارس الجاري، برعاية وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني، كما شارك في الرعاية سفير سفارة جمهورية ألمانيا الاتحادية في مملكة البحرين ألفريد سيمز.

M5znUpload

ولفت إلى أن المؤتمر يناقش على مدار يومين واقع القضايا اللوجستية في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث واقع الاستثمارات في هذا القطاع وفوائده، بالإضافة إلى التطريق إلى المشاريع المتاحة في مجال النقل والخدمات اللوجستية، إلى جانب العديد المواضيع المتعلقة بالقطاع اللوجستي.

وأشار يانكه إلى أن يضم كوكبة من المتحدثين، أبرزهم وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني ووزير المواصلات والاتصالات كمال احمد والرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية خالد الرميحي، بالإضافة إلى الرئيس التنفيذي لشركة ممتلكات البحرين القابضة محمود الكوهجي والسفير الألماني في البحرين ألفريد سيمز ورئيس المجلس التنفيذي BVL الدولية الأستاذ الدكتور جي. توماس فيمر.

للمزيد اقرأ مايلي:

ارتفاع معدلات الفائدة من طرف البنوك المركزية الخليجية
المستثمرين الأجانب سحبوا 33 مليون دينار من بورصة البحرين العام 2015
رفع أسعار الوقود في البحريين

المصدر: أرقام

لا تعليقات