جنوب السودان يحقق تحسن في مؤشرات السلامة المصرفية بفضل تجاوز خسائر عائدات النفط

0
7

نجحت السياسات النقدية و المصرفية التي اتخذها بنك السودان المركزي في المساعدة في تحقيق الاستقرار الاقتصادي و إعادة التوازن للاقتصاد الوطني رغم التحديات الداخلية المتمثلة في صدمة الاقتصاد السودان بفقدان عائدات نفط جنوب السودان والتحديات الخارجية المتمثلة في الحصارالاقتصادي الامريكي المفروض علي السودان وتداعيات الازمة المالية العالمية .

بنك السودان المركزي

وتمثل نجاح السياسات في تحسن كل مؤشرات السلامة المصرفية بنهاية العام 2015م مثل ارتفاع نسبة كفاية رأس المال الي 18,2%علما بأن النسبة المعيارية العالمية 8% والمستهدف بواسطة بنك السودان المركزي12% وزيادة الودائع المصرفية بنسبة 20% عن العام الماضى بسبب التوسع في الخدمات المصرفيه رأسيا وافقيا اعتماداعلي التقنية المصرفية والسماح للمصارف بالعمل فى العطلات وتمديد ساعات العمل وفتح فروع جديدة بدون الرجوع لبنك السودان المركزى.
وتمضي انجازات البنك المركزي لتشمل انخفاض نسبةالتعثرالى 6,2%بنهايةعام 2015 بينما النسبةاالعالمية المثلى 6% ، بالاضافة الى تعزيزمؤشرات الربحية بالمصارف بسبب انخفاض متوسط التكلفةالتشغيلية الى 47%في نهايه عام 2015م مقارنة بالنسبة المعيارية العالميةالتى تبلغ 55% .
وركز البنك المركزي بعد اسهامه في إنجاح البرنامج الاسعافي الثلاثي والبرنامج الخماسي للاصلاح الاقتصادي على دعم الانتاج والمنتجين والتنمية المتوازنة مما ادى الى تحقيق الاستقرار الاقتصادي .
ووقف محافظ البنك المركزي خلال التظاهرة المصرفية الكبرى التي شهدتها مدينة ودمدني حاضرة ولاية الجزيرة خلال لقائه بالمدراء العامين للبنوك ومديري فروع المصارف ومؤسسات التمويل الاصغر بولاية الجزيرة على اسهام قطاع المصارف في دعم مشروعات البنية التحتية ،وانشاء وتأهيل عدد من الطرق ودعم الخدمات الصحية والكهرباء والمياه وغيرها من الخدمات ذات البعد الاجتماعى بولاية الجزيرة .
واطمأن السيد عبدالرحمن حسن عبدالرحمن محافظ البنك المركزي خلال الجولة التى قام بها مع السيد والي الجزيرة د.محمد طاهر ايلا برفقة مدراءالبنوك لمشروع الجزيرة والمساحات التي تم تمويلها بالكامل بواسطة المصارف ومؤسسات التمويل الاصغرعلي الانتاجية المرتفعة لمحصولي القمح والقطن مؤكدا جاهزية البنك الزراعي لشراء كل الكميات المنتجة من القمح حيث اكد البنك الزراعي على لسان نائب مديره العام عبدالقادر عثمان ان انتشار البنك يمثل نسبة 70% من جملة ال 60 فرعا للمصارف الاخرى بولاية الجزيرة.
من جانب آخرعرض د.محمد طاهرايلا والي الجزيرة الفرص الاستثمارية المتاحة بالولاية فى المجالات ذات الميزة التفضيلية مثل مشروعات البستنة والسياحة التعليمية والعلاجية ومهرجان السياحة والتسوق مؤكدا التزامه بتذليل كل الصعاب والعقبات التي تواجها المصارف بالولاية .
مساعد محمداحمد رئيس اتحاد المصارف السودانى ومدير عام مصرف التنمية الصناعية شددعلى اهميةالاستفادة من الفرص المتاحة وذلك لتحقيق قيمة مضافة للمنتجات الوطنية في جانب صناعة الغزل والنسيج والتعليب وتغليف منتجات الفاكهة وصناعةالزيوت والالبان والاجبان .
ويعزز توجيه محافظ بنك السودان المركزي بفتح الفروع والصرافات الالية في عواصم ومدن ولايات السودان المختلفة الى تعزيز الشمول المالي وخطوه تجاه تنفيذ مشروع الحكومة الالكترونية .
وأبدى السادة مديرو عموم المصارف ومؤسسات التمويل الأصغر وفى ختام اللقاء جاهزيتهم لتوفير التمويل طالما أن هناك مشروعات مدروسة ذات جدوى اقتصادية واجتماعية.

مزيد من الروابط:
اتفاق مصرفي بين البنكين المركزيين في السودان و إثيوبيا
جنوب السودان و غانا و نيجيريا تسعى لعقد شراكات اقتصادية عملاقة مع الهند

المصدر: موقع النيلين

لا تعليقات