إيجابية مؤشرات مدراء المشتريات، لكنها تظهر ضعفا حادا في الاقتصاد الأوروبي

0
5

أوضحت البيانات الاقتصادية الصادرة هذا اليوم من منطقة اليورو تحسنا في نمو قطاع التصنيع بحسب مؤشر مدراء المشتريات، حيث أظهرت البيانات ارتفاع في المؤشر إلى مستوى 51.4 نقطة من السابق 51.2 نقطة، كما أظهرت البيانات ارتفاعا في مؤشر مدراء المشتريات لقطاع الخدمات من 53.3 إلى 54.0 نقطة.
البيانات الاقتصادية التي صدرت قد تبدو إيجابية، لكنها في الحقيقة ما تزال منخفضة جدا وقرب أدنى مستويات لها منذ بداية عام 2015 بالنسبة لبيانات مؤشر مدراء المشتريات لقطاع التصنيع، وبالنسبة لبيانات مؤشر قطاع الخدمات، فهي حول مستوياتها منذ بداية عام 2015.
بيانات قطاع التصنيع تظهر نموا متواضعا جدا في القطاع، وهذا بالتالي يعني استمرار الضعف العام والتباطؤ في القطاع، ورغم الاستقرار الذي أظهره قطاع الخدمات نسبيا، إلا أن بيانات التصنيع تبرر ما قام به البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي عندما أقر خطط تحفيز كبيرة لدعم الاقتصاد.
على صعيد آخر، أظهرت بيانات مؤشر قطاع التصنيع الألمانية انخفاضا في النمو بعكس التوقعات، حيث أظهرت بيانات مؤشر مدراء المشتريات لقطاع التصنيع الألماني انخفاضا في المؤشر من مستوى 50.5 إلى 50.4، وهذا يظهر تباطؤ يوقف القطاع عند مستويات قريبة من مستويات توقف النمو. كذلك في فرنسا، أظهرت البيانات انكماشاً غير متوقع في القطاع، حيث انخفض المؤشر إلى 49.6 نقطة، وأي قيمة ما دون مستوى الـ 50 نقطة يعبّر عن انكماش في القطاع.
من هنا، نلاحظ بان البيانات رغم أنها شملت بعض التحسّن في قطاع الخدمات، إلا أن قطاع التصنيع في أوروبا وفي الدول الكبرى فيه ما يزال يشهد ضغوطا هائلة.

اقرأ المزيد من المقالات:
شركة “بتروبراس” البرازيلية تحرز أكبر خسائر فصلية على الإطلاق
التضخم البريطاني يستقر عند أعلى مستوى منذ عام، غير أنه ما يزال منخفض جدا
المصدر: ICN.com

لا تعليقات