التضخم البريطاني يستقر عند أعلى مستوى منذ عام، غير أنه ما يزال منخفض جدا

0
5

عرفت مستويات التضخم منذ بداية سنة 2015 تراجعا بحسب مؤشر سعر المستهلك في المملكة المتحدة عند مستويات منخفضة كثيرا، وحتى مع استقرار التضخم خلال شهر فبراير المنصرم عند 0.3%، غير أن ذلك أتى بأقل من التكهنات التي أشارت إلى احتمال وقوع ارتفاع طفيف بنحو 0.4%.
ليس هذا فقط، بل أن مستوى التضخم عند 0.3% يعتبر منخفض جداً في المملكة المتحدة، حيث أن هذه المستويات تعتبر حول أعلى مستوى لها منذ بداية 2015، لكن بالتأكيد هذه المستويات بعيدة جداً عن هدف البنك البريطاني في أن يكون التضخم حول مستوى 2.00%.
استقرار التضخم عند أدنى مستويات تاريخياً في بريطانيا رغم الارتفاع الذي حصل أمر يظهر بأن على البنك المركزي البريطاني المزيد من الجهد لإعادة استقرار التضخم، فالارتفاع في سعر برميل النفط الأمريكي الخفيف وأسعار الطاقة بشكل عام خلال شهر فبراير ومقارنة الارتفاع فيها مع الارتفاع في مستويات التضخم، أمر يقلق المتابعين للاقتصاد البريطاني، إذ أن ارتفاع التضخم الطفيف يجعل القلق واضحاً ويؤكد التباطؤ في الطلب المحلي.

M5znUpload

بيانات مؤشر أسعار المنتجين أظهر تحسّناً، لكن هذا التحسّن طفيف أيضاً، حيث ارتفع إلى 0.1% فقط، وبيانات مؤشر أسعار مبيعات التجزئة أظهر استقرار عند 1.3%، وهذا كله دلائل على استقرار التضخم المحتمل خلال الفترة القادمة عند مستويات متدنية جداً معيقة للنمو الاقتصادي.
هنالك شيء بدأ المتداولون يتابعونه، هو بيانات مؤشر أسعار المنازل، وقد أظهرت البيانات ارتفاعاً كبيراً مقداره 7.9% على مستوى السنة، ورغم أن ذلك ما يزال ما دون مستويات أواسط عام 2014، إلا أن هذه البيانات بدأت تقلق المتداولين تجاه احتمالية نشوء فقاعات اقتصادية في أسواق الإسكان بتأثير من أسعار الفائدة المنخفضة جداً وسياسات التخفيف الكمي.

اقرأ المزيد من المقالات:
انخفاض كبير لأسهم شركات الطيران الأوروبية عقب انفجاري مطار بروكسل
شركة “بتروبراس” البرازيلية تحرز أكبر خسائر فصلية على الإطلاق
المصدر: ICN.com

لا تعليقات