بعد تخفيض الجنيه مصر ستتمكن من تحقيق نمو اقتصادها

0
1

قال دون كواك، المدير التنفيذى للمبيعات والتسويق لفرع شركة «إل جى مصر» إن الشركة ليس لديها مشاكل مع البنك المركزى حول «الدولار».

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«الوفد»، على هامش المؤتمر الصحفى الذى عقدته الشركة مؤخراً لاستعراض استثمارات الشركة فى مصر، وطرح منتجات جديدة للشركة أن الشركة تقوم بتحويل أرباحها إلى الخارج دون مشاكل رغم أنها كانت تتم بصورة متقطعة بحسب قوله.

إل جى مصر

وأشار إلى أن أزمة الدولار فى السوق المحلية مؤقتة، حيث إن الاقتصاد المصرى مؤهل للنمو والنهوض بصورة كبيرة خلال الفترات المقبلة.
كما أشار إلى أن ما تردد حول مواجهة الشركة مؤخراً حول بعض التحديات فى عملياتها فى مصر بسبب قيود تتعلق بتوفير النقد الأجنبى لا أساس لها من الصحة، والشركة ملتزمة بالسوق المصرية وتجاه موظفينا فى مصر كذلك، كما أن الشركة تخطط لتوسيع عملياتها فى مصر، خاصة أن حجم الاستثمارات يصل إلى 170 مليون دولار.
وأوضح أن تخفيض قيمة الجنيه أمام الدولار له تأثير سلبى على زيادة الأسعار، حيث سيؤدى إلى ارتفاع أسعار المنتجات فى السوق، ومنها منتجات الشركة.
وقال إن رفع الأسعار ليس بهدف الرفاهية، وإنما مضطرون إلى ذلك للاستمرارية فى السوق المحلية، مؤكداً بقوله «إذا لم تقم الشركة بزيادة رفع الأسعار فإن استمراريتها فى السوق تكون قصيرة».

وقال إن مشروع تنمية قناة السويس نقلة كبيرة للاقتصاد المصرى، وسيساعد على دعم النمو الاقتصادى إلى مستويات جيدة، لكن الشركة ليس لديها خطة للاستثمار فى المنطقة إلى أن تتضح الصورة.

وأوضح أن الزيارة التى قام بها الرئيس المصرى إلى كوريا ولقاءه الرئيس التنفيذى العالمى لـ «إل جى» دو هيون جنغ حملت رسالة تفاهم إيجابية، وهناك اجتماعات بالمسئولين المصريين بشكل منتظم، ليس فقط لضمان سهولة عملياتنا فى مصنعنا الحالى، وإنما أيضاً لمناقشة خطط توسعنا فى مصر.
تعمل «إل جى» فى مصر منذ عام 1991، وتسعى إلى الوصول إلى السوق الاستهلاكية الكبيرة فى مصر، إضافة إلى فرصة، الوصول إلى أسواق استهلاكية مهمة أخرى فى المنطقة، مستفيدين من الموقع الجغرافى المتميز لمصر، ومن العمالة المحلية الماهرة، وبيئة الأعمال الجاذبة.

المزيد من الروابط:
بنك “جيه.بي.مورجان” يقلص أسهم منطقة اليورو إلى محايد من زيادة الوزن النسبي
تزايد أرباح إل جي إلى 301 مليون دولار

المصدر: الوفد

لا تعليقات