تحذير: الخطأ الإملائي في كتابة العناوين يقودك إلى روابط خبيثة

0
6

هناك العديد من الأفراد الذين يخطئون في كتابة عناوين بعض المواقع عندما يودون الدخول إليها، فمثلا إذا أراد كتابة Netflix.om و كتب Netflix.com، دون أن يعي أن هذا الأمر يفتح المجال أمام الهاكرز لتوجيهه إلى مواقع أخرى خبيثة.

نشرت شركة أمن المعلومات Endgame، بحثًا حديثً، كشفت خلاله عن ظاهرة تُعرف بـ “الخطأ الإملائي الخبيث”، والذي يحدث حينما يقع الأشخاص في أخطاء إملائية بينما يقومون بتسجيل عناوين الويب، ليكتبوا – على سبيل المثال- google.om أو googgle.com، ما يتسبّب في إعادة توجيه تلك العناوين إلى مواقع مليئة بالإعلانات والبرامج الخبيثة.

ولا يوجد ما يُشير إلى أن وجود عناوين ويب تخلو من أي محتوى خبيث قد يُصيب أجهزة المُستخدمين، إذ ذكرت Endgame أن السبب في إخفاق العديد من المواقع الخبيثة يرجع إلى أنها تحمل مضمونًا إعلانيًا.

M5znUpload

وكتبت الشركة على موقعها الإلكتروني: “الهدف من تلك الصفحات هو توليد أكبر كمّ من أرباح الإعلانات، بأي شكل مُمكن، حتى وإن اضطرت إلى دفع المُستخدمين إلى النقر على مزيد من الروابط، لجني أرباح أكثر.”

ولمواجهة تلك الآلية، غالبًا ما تجمع الشركات أسماء عناوين ويب مُشابهة لأسماء عناوينها الأصلية، لتوجيه المُستخدمين إلى العنوان الأصلي حال وقوعهم في خطأ إملائي عند كتابتهم إياها، فعلى سبيل المثال: googel.com وgooogle.com، ييقوما بإعادة توجيهك إلى موقع google.com، بيد أن الأمر يحمل قدرًا من الصعوبة، إذا لا يقدر مُطوّرو الويب على تخمين كافة الأخطاء الإملائية المُرجّح أن يقع فيها المُستخدمون.

ومن ثمّ فأقل ما يُمكن القيام به إزاء هذا الأمر، هو نشر الوعي به، ومُناشدة المُستخدمين إلى توخّي الحذر اثناء كتابة عناوين الويب، ومُراجعتها مليًا، تجنّبًا للوقوع في فخ الروابط الخبيثة والدعائية.

مزيدا من الروابط:

جوجل تطور تطبيقا للبث المباشر لمنافسة بريسكوب
سوني تشكل شركة جديدة لجلب الألعاب المخصصة للأجهزة الذكية

المصدر: مصراوي

لا تعليقات