أداء خجول للبورصة الكويتية وقيم تداولات متدنية

0
13

أعلن تقرير شركة الاستثمارات الأسبوعية، إلى أن المؤشرات الوزنية لسوق الكويت للأوراق المالية، شهدت تراجعاً ملحوظاً في ختام تعاملاتها لهذا الأسبوع، مقارنة مع أدائها خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح التقرير أن المؤشر الوزني انخفض بواقع 1.2 في المئة، ليستقر عند مستوى 359.0 نقطة، وبنسبة أكبر تراجع مؤشر كويت 15 بنسبة 2 في المئة، ليغلق عند مستوى 840.8 نقطة، إلا أن الملاحظ بحسب الاستثمارات فإن تراجع المؤشرات الوزنية كانت نتيجة تراجع أسعار أسهم الشركات التشغيلية، والقيادية، وفق آلية العرض والطلب في السوق، وذلك بعد التوزيعات النقدية لمساهميها.

في المقابل، ارتفع المؤشر السعري بنسبة 0.1 في المئة، ليقفل عند مستوى 5,268.5 نقطة، أما بالنسبة للمتغيرات العامة فقد ارتفع المعدل اليومي لقيمة الأسهم المتداولة بنسبة 0.6 في المئة، ليبلغ المتوسط اليومي للقيمة المتداولة 12.94 مليون دينار خلال الأسبوع، مقابل 12.86 مليون دينار خلال الأسبوع الماضي، في حين تراجع المعدل اليومي لكمية الأسهم المتداولة بنسبة 7.1 في المئة.

M5znUpload

وقد شهدت تعاملات البورصة نوعاً من التذبذب والتباين في الأداء لمؤشراتها الثلاثة خلال الفترة، فقد كان أداء السوق خجولاً بقيم تداولات متدنية، مع استمرار للعمليات المضاربية التي طالت الكثير من الشركات بالتزامن مع التحركات الانتقائية من جانب الأفراد والمحافظ الاستثمارية تجاه الأسهم القيادية.

وبالنظر إلى مستوى معدل اليومي للقيمة المتداولة خلال الأسبوع (12.9 مليون دينار)، حيث يعد مؤشراً على معاناة السوق من غياب المحفزات، واستمرار عزوف المتداولين عن التداول، وسط استمرار وتيرة المخاوف لدى المستثمرين من إيقاف بعض أسهم الشركات التي لم تعلن بعد عن بياناتها المالية السنوية للعام الماضي (2015)، ناهيك عن التأثير النفسي السلبي على الأوساط الاستثمارية من إعلان وزير المالية بأن العجز المتوقع بالميزانية قد يصل إلى مستوى 22 مليار دينار خلال السنوات المالية الثلاث من 2014/ 2015 إلى 2016 /2017 على خلفية التحديات المالية نظرا لتراجع أسعار النفط الخام.

للمزيد اقرأ مايلي:

الكويت: ترقب ببلوغ عجز الميزانية 22 مليار دينار خلال 3 سنوات
الكويت تتوقع تراجع تصنيفها الائتماني وتعهد بإجراءات سريعة للإصلاح
الكويت تنوي طرح سندات دولية ومحلية لسد عجز الموازنة

المصدر: الرأي

لا تعليقات