تدهور مبيعات سوق القطع الفنية في الصين عام 2015

0
8

سجل سوق بيع القطع الفنية في الصين تدهورا العام الماضي حيث تراجعت مبيعات الفنانين الأحياء بنسبة 45% في ظل تباطؤ الاقتصاد الصيني والحملة الواسعة التي تشنها السلطات لمكافحة الفساد، بحسب ما اظهر تقرير متخصص.

وكانت أكبر المبيعات من نصيب الرسام “كوي روشو” البالغ 72 عاما، والذي بيعت أعمال له بقيمة 120,4 مليون دولار في العام الماضي، متقدما بكثير على الرسام “زينغ فانشي” الذي انخفضت مبيعاته بنسبة 62%، بحسب ما جاء في التقرير الذي نشرته “هورون ريبورت” والذي يستند إلى نتائج مبيعات مئة من اهم الفنانين الصينيين الحاليين.

وقال مدير “هورون ريبورت” “روبرت هوغورف” أن “الآثار المضاعفة لحملة مكافحة الفساد التي حدت من ظاهرة تقديم هدايا من الأعمال الفنية للمسؤولين، والتباطؤ في النمو الاقتصادي، هي السبب في انخفاض مبيعات المزادات الفنية إلى النصف”.

وبلغت قيمة المبيعات الإجمالية للفنانين المئة الذين شملتهم الدراسة 565 مليون دولار.

وسجل رقم الأعمال العالمي لسوق الفنون تراجعا بنسبة 10,6 % في العام 2015، سببه بشكل أساسي الانخفاض في النمو الصيني، لكنه عاد وسجل ارتفاعا في مطلع العام 2016، بحسب التقرير السنوي الصادر عن مؤسسة “ارتبرايس” المتخصصة بالمعلومات حول سوق الفن.

اقرأ المزيد من المقالات:
وسائل إعلام يابانية: شارب و فوكسكون توقعان على اتفاق هذا الأسبوع
البنك الآسيوي الجديد يعتزم ضم ثلاثين دولة أخرى
المصدر: أرقام

لا تعليقات