الخرافي: نتوقع تحسن القطاع الصناعي في 2016

0
22

توقع رئيس اتحاد الصناعات حسين علي الخرافي أن يتحسن حال الصناعة في الكويت خلال 2016، حيث إن الجهود التي بذلت خلال 2015 لحل مشكلات الصناعة بدأنا نقطف ثمارها مع بدايات السنة الحالية.
وقال الخرافي خلال الجمعية العمومية، أمس إن الاتحاد سعى إلى فك تشابك بعض اختصاصات الهيئة العامة للقوى العاملة والهيئة العامة للصناعة في ما يتعلق بإجراءات الأمن والسلامة داخل المنشآت الصناعية، واقتراح مزايا المستفيدين من القائمة الذهبية للمنشآت الصناعية بالتعاون مع الهيئة العامة للقوى العاملة، مؤكدا أنها سوف تقر قريبا جدا. وأكد أن الاتحاد نجح في حل الكثير من المشكلات التي كانت تعاني منها الصناعة المحلية، وعلى رأسها جهوده في متابعة إقرار المجلس البلدي للاشتراطات والمواصفات الخاصة بأبنية المناطق الصناعية وسكن العمال في المصانع، وذلك بعد استكمال كل الإجراءات والاشتراطات الحكومية مع الجهات ذات العلاقة، إضافة إلى التنسيق مع الهيئة العامة للقوى العاملة لتطوير الخدمات المقدمة عبر بوابة الهيئة لتسهيل الإجراءات على المستخدمين من أعضاء الاتحاد بشكل خاص والقطاع الصناعي بشكل عام.
وبين أن الاتحاد قد بذل كل الجهود للحصول على بدائل للقسائم الصناعية المتضررة في منطقة عشيرج، والمطالبة بالتعويض المناسب في حال نقلها إلى منطقة الشعيبة الصناعية.

M5znUpload

وأضاف أن الاتحاد قد نفذ، أيضا، مشروع صناع المستقبل 2 لتوطين العمالة الوطنية في القطاع الصناعي، وذلك بالتعاون مع برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة، إضافة إلى حل المشاكل التي تواجهها المصانع بصفة فردية، وذلك التزاما من الاتحاد تجاه أعضائه، ناهيك عن دوره في احتضان المبادرين من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والصناعية منها على وجه التحديد ضمن مشروع مصنع المبادرين، برعاية شركة إيكويت للبتروكيماويات ووزارة الدولة لشؤون الشباب وشركة أوريدو للاتصالات وبنك بوبيان. ولفت الخرافي إلى أنه قد انضم 24 مصنعا محليا لعضوية الاتحاد عام 2015، مما يعكس ثقة القطاع الصناعي بأداء الاتحاد والإنجازات التي يسعى إلى تحقيقها، مشيرا إلى أنه لا يزال يبذل جهودا جادة لدعم المنتج الوطني في الجمعيات التعاونية بالتعاون مع وزارة الشؤون واتحاد الجمعيات التعاونية، وقد تحققت أخيرا نتائج إيجابية.
وأفاد بأنه تم تنسيق اجتماعات مع وزارة التجارة لإضافة منتج الأصباغ إلى بطاقات التموين بعد أن كان غير مشمول بالدعم، وتوصل الاتحاد إلى ذلك عن طريق التنسيق مع وكيل الوزارة، كما تم إعفاء القطاع الصناعي من رفع الدعم على الكيروسين والذي تم إقراره ولكن بمساع من الاتحاد تم استثناء القطاع الصناعي، في حين حصل الاتحاد على شرف تمثيل جمعية SME الأميركية كمظلة لفرع الكويت.

للمزيد اقرأ مايلي:

الكويت:خصخصة البريد والهاتف الأرضي والمقاسم الدولية للاتصالات
أداء خجول للبورصة الكويتية وقيم تداولات متدنية
مسؤول كويتي:تأخر صناعة البتروكيماويات بسبب أزمة النفط

المصدر: القبس

لا تعليقات