انطلاق المنتدى والمعرض العالمي لسيدات الأعمال بالبحرين

0
18

بدأت أمس الاثنين بمملكة البحرين، أشغال المنتدى والمعرض العالمي لسيدات الأعمال، الذي تشارك فيه أكثر من 200 سيدة أعمال يمثلن دول الخليج والوطن العربي، ودول شرق آسيا وإفريقيا.

كما يشارك في المنتدى، الذي تنظمه جمعية سيدات الأعمال البحرينية، على مدى ثلاثة أيام، مسؤولون حكوميين وأكاديميون وقادة أعمال في شتى قطاعات الصناعة والاقتصاد والمعاهد المالية الرئيسية، وجامعات الاقتصاد والأعمال، ومراكز تدريب الأعمال.

ويتضمن جدول أعمال المنتدى محاضرات وأوراش عمل متخصصة، تتناول عدة موضوعات من أبرزها: “التحديات التي تواجه سيدات الأعمال والحلول للتغلب عليها – قصص النجاح”، و”دور الشباب وسيدات الأعمال في المسؤولية الاجتماعية”، و”دور سيدات الأعمال في تطوير الصناعات”، و”دور البنوك والمؤسسات المالية في تنمية الأعمال التجارية لسيدات الأعمال”، و”المرأة والتكنولوجيا”، و”قانون المؤسسات الصغيرة والمتوسطة”.

M5znUpload

ويهدف المنتدى إلى تنمية العلاقات الاقتصادية، وتحفيز الاستثمارات للاندماج واستيعاب الدور الاقتصادي الواعد للمرأة، وإبراز دور سيدات الأعمال في توطيد العلاقات التجارية والاستثمارية مع الشركاء في العالم، والسعي إلى دعم الرؤى الاقتصادية في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة والاسترشاد بالتجارب الرائدة في هذا المجال، وطرح مبادرات مشتركة لتعزيز التعاون الاقتصادي والتأكيد على استقطاب رؤوس الأموال لتشجيع قيام مشاريع مشتركة بين ذوي الاختصاص.

ويتخلل المنتدى معرض يهدف إلى تنمية العلاقات الاقتصادية في ظل بيئة اقتصادية جاذبة، وتحفيز الاستثمارات للاندماج، واستيعاب الدور الاقتصادي للمرأة، وإبراز دور غرفة تجارة وصناعة البحرين كجهة اقتصادية رائدة في خدمة طموحات وتوجهات صاحبات الأعمال نحو توطيد العلاقات الاقتصادية مع الشركاء في العالم.

M5znUpload

وأكدت الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البحرين رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، في تصريح بالمناسبة، أن إقامة المنتدى والمعرض العالمي لسيدات الأعمال يعد فرصة مهمة لإبراز تجربة مملكة البحرين في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة، وإبراز قصص نجاح المرأة سيدة الأعمال، والاستفادة أيضا من التجارب العالمية في معالجة التحديات ووضع الحلول.

وقالت إن مملكة البحرين اليوم فخورة بأنها أسست تحت مظلة المجلس الأعلى للمرأة نموذجا متكاملا للتمكين الاقتصادي للمرأة يراعي تدرج حاملات مشاريع العمل من بدايتها للعمل التجاري الذي يبدأ من المنزل، حيث يواكبها المجلس بالتدريب والاستشارات والتمويل وخدمات الاحتضان، إضافة إلى تأسيس مركز احتضان شامل مخصص فقط للمرأة، ومحفظتين ماليتين للتمويل الميسر للمشاريع المتناهية الصغر والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بميزانية تقدر ب 105 ملايين دولار.

للمزيد اقرأ مايلي :

خطوات جديدة لتعزيز الاستثمار في الأردن
قطاع التكنولوجيا و الاتصالات الأكثر تداولا في الأردن

المصدر: أخبارنا

لا تعليقات