اختتام مهرجان قطر العالمي للأغذية 2016 بمشاركة 200 ألف زائر

0
18

اختتم مهرجان قطر العالمي للأغذية، الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة في قطر، بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية، الاثنين، فعالياته في العاصمة الدوحة.
وشارك في المهرجان، الذي ينظم للعام السابع على التوالي، 100 عارض من السوق السياحي المحلي والإقليمي، فيما قدّر منظمو المهرجان عدد الزائرين بـ 200 ألف زائر.
وشارك في المهرجان باقة من الطهاة ذوي الشهرة العالمية، مثل “مارثا ستيوارت” أمريكية، و”جورج كالومباريس″ أسترالي.
وتضمن المهرجان، نشاطات متنوعة أقيمت في جزيرة اللؤلؤة، والحي الثقافي كتارا، وحديقة متحف الفن الإسلامي في قطر، وتنقل الزوار بين تلك المواقع الثلاثة بواسطة طريق التاكسي المائي، الذي حظي بشعبية كبيرة بين الزوار، إضافة إلى مسرح قناة براعم للأطفال، والعروض السينمائية اليومية لمؤسسة الدوحة للأفلام، وعروض الألعاب النارية.

M5znUpload

وكان من أبرز النشاطات التي أقيمت، عشاء في السماء، الذي نظمته الخطوط الجوية القطرية، ومسرح الطهي المباشر، وشاي ما بعد الظهيرة على الخليج، من تقديم كتارا للضيافة (مؤسسة فنادق)، وسوق الإنستغرام، ومنطقة الصحة.
وقال راشد القريصي، رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة في قطر: إن نسخة هذا العام من مهرجان قطر العالمي للأغذية، قد أرست معايير جديدة للمهرجانات والفعاليات في البلاد، وسوف تواصل الهيئة العامة للسياحة البناء عليها بالتعاون مع شركائنا في الأعوام المقبلة.

وأضاف أن المهرجانات تمثل جزءا مهما من استراتيجيتنا، الرامية إلى تنويع المنتج السياحي القطري، ونحن فخورون بالنجاح الذي حققه مهرجان قطر العالمي للأغذية، باعتباره فعالية محلية وصل إلى العالمية، حتى بات سكان قطر وزوارها يترقبونها بشغف.
من جهته، قال فيصل بن أحمد المهندي، مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بالهيئة العامة القطرية للسياحة: شهدنا في هذه النسخة من المهرجان، عدداً كبير من الزوار، يفوق 200 ألف زائر خلال أسبوع، مشيراً إلى أن قطر استضافت في المهرجان المئات من أطفال المدارس، الذين قاموا بزيارة المهرجان والتعرف على أبرز فعالياته.
وقد أقيمت الدورة الأولى من المهرجان عام 2010 في إطار استراتيجية قطر لتعزيز وتنويع عروضها السياحية بالتعاون مع القطاع الخاص.

للمزيد اقرأ مايلي:
استقبال قطر ل3 ملايين زائر في 2015 بنمو 4%
المصادقة على قانون للشراكة بين القطاعين العام والخاص

المصدر: رأي اليوم

لا تعليقات