أرباح البنك الوطني العماني العام الماضي 60.1 مليون ريال عماني

0
19

أعلن البنك الوطني العماني مؤخراً عن موافقة جمعيته العامة السنوية على توزيع أرباح نقدية بنسبة 17% أي ما يعادل17 بيسة للسهم من رأس المال المدفوع للبنك و10% على شكل أسهم مجانية (سهم واحد لكل 10 أسهم) على مساهميه عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015 وذلك في ختام أعمال جمعيته العامة السنوية التي عقدت بفندق جراند حياة ـ مسقط.
و صادق المساهمون خلال انعقاد الجمعية على تقرير مجلس الإدارة، وتقرير المدققين الخارجيين للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016. كما صادق المساهمون أيضاً على تقرير حوكمة الشركات الخاص بالبنك، والميزانية العمومية وحساب الأرباح والخسائر لنفس الفترة. وكان البنك الوطني العماني قد حقق خلال الأشهر الاثني عشر المنتهية في 31 ديسمبر 2015 أداءً قياسياً حيث بلغت أرباحه الصافية 60.1 مليون ريال عماني، بزيادة بلغت نسبتها 20% بالمقارنة مع مبلغ الـ 50.3 مليون ريال المحققة في عام 2014، الأمر الذي يوضح نجاح استراتيجيته التوسعية وقدرته على تحقيق نمو مستدام.

ارتفع صافي دخل الفوائد من المعاملات المصرفية التقليدية وإيرادات التمويل الإسلامي بالبنك بنسبة 15% إلى 94.7 مليون ريال في حين نمت محفظة القروض والسلف بنسبة 9% لتثبت أن البنك يدير أصوله والتزاماته بصورة حصيفة.
وقال محمد بن محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة البنك الوطني العماني: إن النتائج المالية القوية التي حققها البنك الوطني العماني في عام 2015 تعكس نجاح رحلته المستمرة ليصبح البنك المفضل في السلطنة. ونحن سعداء بمشاركة هذا النجاح مع مساهمينا من خلال توزيعات أرباح صحية للغاية.
من جانبه أحمد المسلمي الرئيس التنفيذي للبنك الوطني العماني: أدى البنك الوطني العماني أداء استثنائياً عبر كافة إدارات أعماله في عام 2015، مدفوعاً بالابتكار، وجودة الخدمة والالتزام بالتميز. واضاف: استجاب العملاء بشكل ممتاز للعديد من المنتجات والخدمات الجديدة التي تم إدخالها في عام 2015، ونحن نتطلع إلى التفوق على توقعاتهم مرة أخرى على مدى الاثني عشرة شهراً المقبلة.

M5znUpload

واختتم المسلمي حديثه قائلاً: إن أداءنا المالي على مدى العامين الماضيين يؤكد فعالية استراتيجيتنا للنمو لخمس سنوات، والتي تضع العميل في صميم أعمالنا. بصورة خاصة، فإننا ملتزمون كلياً بريادة القطاع وذلك من خلال ابتكاراتنا التكنولوجية وتقديم تجربة مصرفية متفوقة للعملاء. كذلك فإن نجاحنا في عام 2015 قد تأكد من خلال فوز مختلف إدارات أعمالنا بستًّ من أكبر جوائز وتقديرات القطاع.
مشيرا بأنه خلال اجتماع الجمعية العامة السنوية تم إبلاغ الجمعية بتقرير هيئة الرقابة الشرعية حول «مُزن للصيرفة الإسلامية» للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015. بالإضافة إلى ذلك، وافق المساهمون أيضاً على تعيين «إيرنست آن يونج» كمدققين خارجيين لحسابات الشركة ومدقق خارجي للتدقيق الشرعي للسنة المالية الحالية وتحديد أتعابهم.

للمزيد اقرأ مايلي:
المركزي العماني يصدر سندات حكومية بـ100 مليون ريال
اختتام مسودة قانون الاستثمار الأجنبي بسلطنة عمان

المصدر: الوطن

لا تعليقات