التسويق

0
13

التسويق Marketing هو مجموعة من الأنشطة التي تحاول اكتشاف رغبات العملاء ومحاولة تحقيقها، وتنمية المنتجات بشكل مستمر لتواكب رغبات العملاء، فالتسويق عبارة عن مجموعة من الإجراءات والخطوات التي تساعد في تحقيق انسياب المنتجات و السلع والخدمات المقدمة للمستهلك و ذلك من خلال تحقيق أحسن انتاج للسلعة.

هناك تعريفات متعددة للتسويق ومنها:

  • أن التسويق عبارة عن عملية تهتم بتحديد ميل العميل و تعمل على تلبية احتياجاته.
  • التسويق عملية إدارية اجتماعية بموجبها تحصل المجتمعات و الأفراد على ما يحتاجون، و يتم ذلك عن طريق إنتاج و تبادل المنتجات ذات القيمة مع الآخرين “فيليب كولتر”.
  • هو مجموعة من العمليات أو الأنشطة التي تعمل على اكتشاف رغبات العملاء و تطوير مجموعة من المنتجات أو الخدمات التي تشبع رغباتهم و تحقق للمؤسسة الربحية خلال فترة مناسبة.
  • التسويق هو مجموعة من الجهود و الأنشطة التي تيسر و تواكب انتقال السلعة أو الفكرة أو الخدمة من مكان إنتاجها إلى مشتريها بغرض تحقيق المنافع الاقتصادية و الاجتماعية سواء للمجتمع أو للمستهلك أو للمنتج.

و كل هذه التعاريف تدل على معنى السياق السابق فالهدف الأساسي من التسويق هو توفير احتياجات العملاء من السلعة أو المنتج المقدم بالجودة المطلوبة. و بذلك فهو يفضي إلى تحقيق التوازن في السوق و المنافسة بين المنتجات المختلفة لكونه ركيزة و أداة أساسية للنجاح و تعظيم الأرباح و تحقيق كافة الأهداف قريبة أو بعيدة المدى. وفي مقالنا هذا سنتناول بالتفصيل كل ما يخص التسويق  بالحديث عن التسويق الشبكي ، ثم التسويق الرقمي ، وكذلك التسويق المباشر ، و بعدها  شركات التسويق الشبكي.

التسويق الشبكي :

التسويق

التسويق الشبكي كان موجودا منذ الخمسينيات، فهو معروف أصلا باسم التسويق متعدد المستويات، فهو نوع من تسويق المنتجات أو الخدمات المبني على التسويق التواصلي حيث يقوم المستهلك بدعوة مستخدمين أخرين لشراء المنتج في مقابل عمولة، و يحصل المستخدم أيضا على نسبة في حالة قيام عملائه ببيع المنتج لأخرين بحيث بصبح من على قمة الهرم و يصبح لديه شبكة من الزبائن المشتركين بأسفله، أو عملاء قام بالشراء عن طريقهم. و تسوق الشركات المنتج من خلال مجموعة موزعين مستقلين يقومون بشراء المنتج و تسويقه  وتدعيم أشخاص آخرين للقيام بنفس الشيء. و بالرغم من هذا فهو يعتبر غير قانوني و لا يعتمد على تسويق أي سلعة في السوق.

و للربح عبر التسويق الشبكي يلزمك الاشتراك لدى إحدى الشركات التي تروج لهذا المفهوم و التي تملك منتجات متنوعة عليك شراء واحدة منها لكي تتمكن من الاشتراك و تبدأ في الربح عن طريق إقناع الأخرين بالاشتراك عن طريق رابطك و ذلك بشراء منتج الشركة نفسها.

طرق الدفع والتعويض في التسويق الشبكي:

هناك الكثير من الطرق التي تسلكها شركات التسويق الشبكي في تعويض الموزعين وسنقوم بذكر الأهم منها:

نظام الدفع ذو الطبقة الواحدة Uni-level plan: ويقصد به أن الموزع الواحد مسموح له بتكوين شبكة أفقية من الموزعين للمنتج، دون وجود حد لعدد الموزعين الذين سيرعاهم الموزع الرئيسي و تسمى هذه الشبكة الافقية بالجبهة الأمامية، وتهدف هذه الطريقة إلى تكوين جبهة أساسية أفقية كبيرة.

نظام المصفوفة Matrix plan: ففي هذا النظام يتقيد الموزع بعدد محدود في الجبهة الأمامية، و يجب على المصفوفة أن تتجه في اتجاه رئيسي، من خلال إقناع أشخاص جدد بتكوين شبكاتهم الرأسية على أساس عمولات.

طريقة الانفصال Matrix plan: ففي هذه الطريقة يسير الموزع على نهج التسويق الشبكي ببيع المنتج لأكبر عدد من الأشخاص، و إقناعهم ببيع المنتج و جنيه لربح وراء كل منتج يباع و وراء كل شخص يدخل في الشبكة، لكن عندما تصل شبكة الموزع إلى حجم معين من المبيعات ينفصل الشخص عن مجموعته، و يعوض عند بيع كل منتج أو دخول شخص بحوافز و عمولة كبيرة نهائية نتيجة للانفصال.

الطريقة الثنائية Binary plan: فهذه الطريقة ترغم الموزع على تكوين جبهة أمامية تتكون من موزعين اثنين فقط، و كل عضو جديد يستطيع الموزع الرئيسي إحضاره أكثر من الثنائي في الجبهة الأمامية.

الطريقة المعقدة أو المتشابكة Hybrid plan: فهي مزيج من الطرق السابقة تستعملها بعض الشركات كخليط حسب ظروفها و احتياجاتها و أهدافها من التسويق الشبكي.

أسباب عدم النجاح في التسويق الشبكي:

قد أقر عدد من علماء و خبراء التسويق الشبكي أن 90 في المئة من العاملين في التسويق الشبكي يقعون في أخطاء تسبب لهم الفشل و منها:

  • عدم أخذ العمل في التسويق الشبكي بصورة جدية.
  • الشك هو أكبر قاتل في التسويق الشبكي.
  • حضور الاجتماعات و المؤتمرات التعليمية ليس هو مهمتك في التسويق الشبكي: فعليك استغلال وقتك لزيادة دخلك و تحسين حياتك نحو الأفضل.
  • لا ننظر إلى المستقبل فالعمل في التسويق الشبكي يعتمد على اليقين و الثقة بالنفس.
  • التنقل داخل شركات التسويق الشبكي.

التسويق الرقمي :

التسويق

التسويق الرقمي هو استخدام التقنية الرقمية في تسويق المنتجات، أيا كانت تلك الطريقة سواء الموجودة في وقتنا الحالي كالهواتف الذكية و الحواسيب و الانترنت أو التي سيتم اختراعها مثل ما تم مؤخرا كالنظارات الذكية و الساعات الذكية، و التسويق الرقمي Digital marketing يعد من المفاهيم الجديدة في التسويق نظرا للتطور المستمر للتكنولوجيا و تنافس شركات التكنولوجيا على تقديم المزيد.

و يعتمد التسويق الرقمي على استراتيجيات الدفع والسحب.

استراتيجية السحب Pull : و تتأسس على جذب الشركات للعملاء عن طريق البحث الإلكتروني، فهي تحقق مداخيل إلكترونية عن طريق دخول الزوار على الانترنت لمشاهدة منتجات الشركة و تحميل ملفاتها و الاشتراك في الموقع و النيوز ليتر، و بشراء المنتج.

و المداخيل الإلكترونية هي ويب سايت الغرض من تصميمها سحب زوار الانترنت عبر بحثهم في محركات البحث، فمصممه لا يهتم ببناء علامة تجارية، و إنما يرتكز على اختيار اسم الدومين الخاص بالويب سايت.

استراتيجية الدفع Push: و تتأسس على دفع و نشر رسالتك التسويقية دون انتظار السحب، و من أبرز تطبيقات هذه الإستراتيجية استعمال الرسائل الإلكترونية Emails، و استخدام رسائل SMS و  MMS، و الإعلانات التي تظهر في أعلى المواقع كبانرBanner-ads أو الإعلانات  المعروضة Display- ads ، أو أي نوع آخر من أنواع الإعلان الرقمي المتوفرة و المشهورة.

أهداف التسويق الرقمي:

يمكن حصر أهداف التسويق الرقمي فيما يلي:

  • Brand awareness: القدرة على تسويق منتجك للناس.
  • Communications : إيجاد تقنيات و وسائل التواصل المتعددة للتواصل مع العملاء.
  • Connections : بناء علاقات جيدة و محترمة مع العملاء
  • delivering services : تقديم منتجات و خدمات متنوعة و كثيرة عن طريق أونلاين دون أن يكون لديك.
  • increarsing sales: تسويق مبيعات و منتجات شركتك عن طريق اونلاين.

المصطلحات الأساسية و الهامة في التسويق الرقمي:

  • المدونة  Blog.
  • المشتركين Subscribers.
  • معدل الضغط على اللينك الإعلاني Click through Rate(CTR).
  • خدمة المراسلة أو التحدث اللحظية Instant Messaging (IM).
  • خدمة الاشتراك في روابط الخلاصات Real Simple Syndication (RSS).
  • خدمة الرسائل القصيرة Short Message Service (SMS).
  • شركات خاصة لإرسال الإيميلات Email Service Provider (ESP).
  • التفاعل الرقمي Digital brand engagement .

التسويق المباشر:

التسويق

يعد التسويق المباشر من وسائل التسويق التي يتم من خلالها الاتصال المباشر مع المستهلك، و هذا النوع من التسويق يقوم بترويج المنتج دون الحاجة إلى استخدام وسائل الإعلام أو الإعلانات المطبوعة، كما يركز أيضا على قياس مدى قابلية الفرد و المجتمع على المنتج المسوق له، إضافة إلى قياسه لردود الفعل الإيجابية و السلبية لهذا المنتج. و كما أن لهذا النوع من التسويق أهداف مختلفة بالمقارنة مع أنواع التسويق الأخرى، و من هذه الأهداف نجد ما يلي:

  • العمل على ضمان البيع بشكل متكرر للمنتج و خصوصا مع نفس المستهلك، و هذا من خلال حفظ البيانات و المعلومات الخاصة بالمستهلك مع اسمه و عنوانه و رقم هاتفه، و هذا لكي يتم التواصل الدائم و المباشر معه، و من أجل تسهيل عملية البيع و تسريعها.
  • العمل على تسويق المنتجات الجديدة، أي أن قاعدة البيانات الخاصة بالمستهلكين تسمح بسهولة الوصول إلى المستهلك عند بدءه في العمل على طرح المنتج الجديد في الأسواق، و بهذه الطريقة يتمكن من معرفة آراء المستهلكين عن المنتج و الأمور السلبية و الإيجابية التي لاحظوها عند استخدامه، و هذا من أجل إحداث التعديلات عليه قبل طرحه في الأسواق، الأمر الذي يساهم في توفير الجهد و ضمان الربح الوفير.
  • العمل على توفير الوسيلة الجديدة الخاصة بتوزيع المنتج، و هذه الطريقة تعمل على توفير الالسرعة و البساطة في توزيع المنتج، و كما تتميز هذه الطريقة التوزيعية المباشرة بالفعالية و تقديم النصائح و الإرشادات للمستهلك، و توضح له طريقة استعمال المنتج و مدى أهميته.
شركات التسويق الشبكي:

التسويق

بعد القيام بالبحث الطويل و الدراسة المعمقة بكل ما يتعلق بالتسويق الشبكي، فنحن الآن أعددنا لكم سلسلة من الشركات التي تعمل بالتسويق الشبكي على مستوى العالم، و هي كالآتي:

شركة Avon

شركة Avon شركة أمريكية عالمية، تأسست سنة 1932، و هي متخصصة في مجال التسويق الشبكي، إنتاجها يعتمد بالأساس على الجمال و العناية الشخصية، لذا نرى أن مبيعتها في سنة 2010 قد فاقت 10 بليون دولار.

شركة Shaklee

و هذه الشركة أيضا شركة أمريكية، و متخصصة في التسويق الشبكي، مقرها في ولاية كاليفورنيا، و هي تصنف ضمن أفضل الشركات للتسويق الشبكي.

شركة Forever Living

تأسست شركة Forever Living سنة 1978 بواسطة مختصة في صناعة المواد الخاصة بالتجميل، و هي شركة أمريكية، و تعتبر من الشركات الغنية في هذا البلد، حيث أن ربحها قد بلغ في سنة 2010 إلى ما يناهز 1.7 بليون.

هنا ينتهي مقالنا الذي قمنا من خلاله بإعطاء مجموعة من المعلومات المرتبطة بمجال التسويق ، أتمنى أن يكون المقال قد نا إعجاب الجميع، و أن تتم مشاركته مع الأصدقاء على مواقع التواصل الإجتماعي، و للرغبة في اكتساب المزيد، فما عليكم سوى الإطلاع على موقعنا المسوق العربي.

لا تعليقات