الخطة التسويقية مراحلها و أهميتها

0
164

الخطة التسويقية هي حجرة الأساس التي يعتمد عليها إدارة التسويق ، حيث تضمن العديد من الإجراءات و المهام التي يستوجب عليك القيام بها للحفاظ على الزبائن و جذب المزيد من العملاء و الزبناء من خلال تقديم أفضل الامتيازات الخدماتية و غيرها من الفرص التي تجعلك كمسوق تحظى باهتمام الزبناء المستهدفين أكثر فأكثر .. لأهمية الخطة التسويقية نقترح عليكم اكتشاف المزيد من التفاصيل عنها عبر هذا المقال من خلال موقع المسوق العربي .

مراحل الخطة التسويقية :

الخطة التسويقية

نلخص أهم مراحل الخطة التسويقية عبر هذه النقاط بشكل وجيز و و ملخص :
التركيز على أهم نقاط الهدف من الخطة التسويقية.
عمل دراسة تحليلية تجعلك تفرق ما بين نقاط القوة و نقاط الضغف للمنتج أو الخدمة التي تريد التسويق لها.
عمل وصف سهل و سلسل للخطة التسويقية .
تقديم رسالة تسويقية تلائم الزبائن المستهدفين بحيث يجدون من خلالها ما يتوقعونه فعلا و يناسب إمكانياتهم المادية و المعنوية.
عمل تحليل شامل على الأسواق المستهدفة خاصة ترتيب الشركات المنافسة و مراقبة منحنى تغير إنتاجياتها و مدى نجاحها في استقطاب زبائن أكثر.
تحديد موقع الشركة حاليا و ما الهدف المحدد الوصول له مستقبلا.
دراسة السوق المستهدف ، نقاط القوة و نقاط الضعف و ذلك حتى تأخذ نظرة شاملة و موضوعية عن أي سوق نريد استهدافه .
عمل و رسم مخطط تجريبي توضح من خلاله الأرباح و الخسائر المتوقعة .
وضع خطة مدروسة و متسلسلة بحيث تكون مرنة قابلة للتغيير و التجديد في أي لحظة على حسب الظروف و تحركات السوق المستهدفة.
رسم المخططات البيانية بألوان و أرقام تظهر بوضوح مسار الخطة التسويقية و مدى قوتها أو ضعفها .

أهمية الخطة التسويقية :

الخطة التسويقية

تتجلى أهمية الخطة التسويقية في كونها تقوم بتفعيل عدة أمور ، من بينها ما يلي :

العمل على توعية إدارة الشركة في كل مرحلة من مراحل التسويق، والمساعدة في اتخاذ القرار السليم وتجنب الأخطاء قدر المستطاع.
تزيد من الوعي لدى القسم التسويقي، لمعرفة السوق المستهدف، والزبائن المستهدفين ، ومن هم المنافسين ومقدمين الخدمة أو المنتج ذاته بالسوق.
تعرف على طريقة أو آلية معينة لتصل فيها الشركة إلى قوة تنافس كبيرة في سوق.

NO COMMENTS